إسرائيل تعلن مقتل جندي بهجوم كورنيت شمالي غزة

إسرائيل تعلن مقتل جندي بهجوم كورنيت شمالي غزة
قوات الاحتلال تحتمي في ملجأ، عسقلان، توضيحية (أ ب)

أكدت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء، أن القتيل في الهجوم الذي نفذ بضاروخ مضاد للمدرعات من شمالي قطاع غزة، في وقت سابق، اليوم، هو جندي إسرائيلي يخدم في لواء "ناحال".

وفي وقت سابق، الأربعاء، أعلنت كتائب "عز الدين القسام"، الجناح العسكرية لحركة "حماس"، استهداف مركبة عسكرية إسرائيلية شمالي قطاع غزة، وأقرت إسرائيل بالحادثة وأعلنت مقتل شخص وإصابتين "خطيرتين".

وقالت "القسام" في بيان مقتضب، إنها "استهدفت جيبا إسرائيليا بصاروخ موجه شمالي قطاع غزة".

وفي بيان آخر، قالت "كتائب القسام" إنها استعملت في عملية الاستهداف صاروخا موجها من طراز "كورنيت".

وأكدت "القسام" أنها "قصفت محيط الجيب الذي استهدفته بالكورنيت شمال القطاع بـ21 قذيفة هاون من عيارات مختلفة".

من جهتها، أكدت القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11") تسجيل 3 إصابات "خطيرة" بصاروخ مضاد للدروع أطلق من شمال قطاع غزة باتجاه مناطق الـ48.

ولاحقا، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه تم الإعلان عن مقتل أحد المصابين، دون مزيد من التفاصيل.

وقبل ذلك، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن 5 إسرائيليين قتلوا بقصف الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة خلال اليومين الأخيرين.

وأضافت في تغريدة عبر حسابها على تويتر: "قتل 5 في قصف صاروخي في اللد وريشون لتسيون وعسقلان".

وتابعت أن 200 إسرائيلي أصيبوا في هذه الأحداث، دون أن تفصل طبيعة الإصابات.

وتسببت الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، باندلاع جولة القتال الحالية بين إسرائيل، وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، التي بدأت مساء الإثنين الماضي.

وشن الجيش الإسرائيلي مئات الغارات على مناطق عدة بمحافظات غزة أسفرت عن استشهاد 53 فلسطينيا، و3 آخرين في الضفة، حتى صباح الأربعاء.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء إسرائيل لسياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة "حماس" بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط البلاد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص