وفاة الباحث والمناضل الفلسطيني شفيق الغبرا

وفاة الباحث والمناضل الفلسطيني شفيق الغبرا
د. شفيق الغبرا

توفي مساء السبت، المناضل والباحث الفلسطيني، د. شفيق الغبرا، في الكويت بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ68 عاما.

وعمل الغبرا محاضرا في العلوم السياسية، وكان كاتبا للمقالة بشكل يومي في عدة صحف عربية. وكرّس الغبرا جزءا من ندواته ومحاضراته المصورة للتعريف بالقضية الفلسطينية والنظام الاستعماري الإسرائيلي.

وتعود أصول الغبرا إلى مدينة حيفا وهو من مواليد الكويت لكن والده الطبيب ناظم الغبرا من مواليد حيفا ومهجريها إبان النكبة الفلسطينية عام 1948، وهُجّرت العائلة من فلسطين إلى مصر ثم استقرت لاحقا في الكويت.

والتحق الغبرا عقب تخرجه من جامعة جورج تاون الأميركية، كمقاتل بـ"السرية الطلابية" التابعة لحركة "فتح" أوائل السبعينيات، وانطلق من جنوب لبنان، ليبدأ بعدها أولى خطواته في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وشغل مناصب إدارية كمؤسس وأول رئيس للجامعة الأميركية في الكويت. لكنه اختار، في نهاية المطاف، التدريس والبحث.

وعمل الغبرا لسنوات في مهنة التدريس في جامعة الكويت.

وصدر للغبرا كتابا بعنوان "‫النكبة ونشوء الشتات الفلسطيني في الكويت" ‬عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، والكتاب عبارة عن قصّة الشتات الفلسطيني في الكويت، والذي أتاح للفلسطينيين البقاء كجماعة بعد الدمار الذي حلّ بوطنهم.

في الكتاب تجميع للذاكرة الشفوية والسرديات المتنوعة التي أدت إلى حالة التضامن الإنساني لشعب عانى آلام النكبة والتشتّت.

وصدر كتاب آخر حمل عنوان "حياة غير آمنة: جيل الأحلام والإخفاقات" وهو عبارة عن سيرة ذاتية مفصّلة تستعيد أبرز محطات حياته منذ ولادته في الكويت سنة 1953 لأسرة حيفاوية تهجّرت جراء النكبة إلى مصر، ثم هاجر والده الطبيب إلى الكويت وعاش فيها منذ ذلك الوقت، وأصبح كويتي الجنسية.

وحاز درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة تكساس في أوستن في العام 1987.

شغِل منصب مدير المكتب الإعلامي الكويتي في العاصمة الأميركية واشنطن (1998-2002)، ومنصب مدير مركز الدراسات الإستراتيجية والمستقبلية في جامعة الكويت (2003-2006).

له عدد من البحوث والدراسات المنشورة، آخرها: الكويت: دراسة في آليات الدولة والسلطة والمجتمع (الكويت، 2010)؛ حياة غير آمنة: جيل الأحلام والإخفاقات (بيروت، 2012).

بودكاست عرب 48