جنين: اشتباك مع قوات الاحتلال على حاجز الجلمة

جنين: اشتباك مع قوات الاحتلال على حاجز الجلمة
من مواجهات على حاجز الجلمة (أ ب)

أطلق مسلحون، مساء الثلاثاء، النار على قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الجلمة شمال مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وردت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص باتجاه الشبان الفلسطينيين، فيما تحلق طائرة استطلاع على ارتفاع منخفض فوق منطقة الجلمة، بحسب ما ذكرت مصادر فلسطينية.

وتشهد منطقة الجلمة تصاعدًا في عمليات إطلاق النار منذ نجاح ستة أسرى من من محافظة جنين في التحرر من سجن الجلبوع في عملية نفذت في السادس من أيلول/ سبتمبر الجاري وإعادة اعتقال أربعة منهم.

هذا وأصيب شبان فلسطينيون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، والاختناق بالغاز، خلال مواجهات في مناطق عدة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت جمعية "الهلال الأحمر" في محافظة نابلس، أحمد جبريل، بأن طواقمها تعاملت مع 4 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و16 إصابة بالاختناق من جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت عند حاجز حوارة جنوبي نابلس.

وأصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي عند مدخل بيت لحم الشمالي، جنوب الضفة الغربية، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية ("وفا").

وأفادت الوكالة بأن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا قنابل الغاز والصوت تجاه المواطنين الذين تظاهروا إسنادا للأسرى، وكذلك صوب منازل المواطنين في مخيم العزة قرب بيت لحم شمالا، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

وفي رام الله، وسط الضفة، نظّمت القوى الوطنية والإسلامية مسيرة نصرةً وإسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة المضربين عن الطعام، والذين نجحوا بالفرار من سجن "جلبوع" وأعاد الاحتلال اعتقالهم.

وانطلقت المسيرة من ميدان المنارة وسط رام الله، رفع فيها المشاركون صور الأسرى، ورددوا شعارات تندد منددة بعمليات قمع الأسرى في السجون.

وتفرض إسرائيل إجراءات عقابية بحق الأسرى الفلسطينيين، منذ 6 أيلول/ سبتمبر الجاري، عقب فرار ستة أسرى من سجن الجلبوع شديد الحراسة، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن.

وأُعيد اعتقال أربعة من الأسرى، الجمعة والسبت الماضيين، فيما تبحث قوات الأمن الإسرائيلية عن مناضل يعقوب انفيعات، وأيهم فؤاد كممجي.

بودكاست عرب 48