غزة: استشهاد فتى برصاص الاحتلال شمالي القطاع

غزة: استشهاد فتى برصاص الاحتلال شمالي القطاع
(أ ب أ)

استشهد فتى فلسطيني (15 عاما) وأصيب عشرات آخرون بحالات اختناق والرصاص الحي، مساء اليوم الأربعاء، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لتظاهرة قرب حاجز بيت حانون "إيرز"، ضمن الحراك السلمي لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الشهيد هو الفتى أحمد سمير أبو حبل (15عاما)، قضى جراء إصابته بالرأس بقنبلة غاز (مسيل للدموع) من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وأشارت المصادر الطبية إلى أن عدد الإصابات وصل حتى هذه اللحظة إلى 15، معظمها اختناقًا بالغاز، فيما سجلت وزارة الصحة اعتداء قوات الاحتلال على سيارة إسعاف واستهدافها بالرصاص الحي شمالي قطاع غزة.

وأفادت مراسلنا: بأن قوات الاحتلال أطلقت بكثافة الرصاص وقنابل الغاز تجاه آلاف الشبان الذين اقتربوا من الجدار الأمني قرب الحاجز، ما أدى لإصابة متظاهر على الأقل بالرصاص والعشرات بالاختناق.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر دعت المواطنين للمشاركة في فعالية "كسر الحصار" ضمن حراك "العودة".

ويشارك المواطنون يوم الأربعاء، من كل أسبوع في فعاليات رافضة للحصار ومطالبة بحق العودة قرب حاجز بيت حانون، فيما يشاركون يوم الإثنين، في فعاليات بحرية وتظاهرت قرب الحدود البحرية الشمالية للقطاع.