غزة: سبعة شهداء وقرابة 200 مصاب برصاص الاحتلال

غزة: سبعة شهداء وقرابة 200 مصاب برصاص الاحتلال
(أ ب أ)

أعلنت وزارة الصحّة الفلسطينيّة، مساء اليوم، الجمعة، استشهاد 7 شبان فلسطينيين، وإصابة قرابة مئتين آخرين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال فعاليات مسيرة العودة الـ29.

وأظهر شريط فيديو تناقلته وسائل إعلام إسرائيليّة تعرض رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنيّة، للاستهداف بقنبلة غاز إسرائيليّة، شوهد بعدها وهو بصحّة جيّدة.

أمّا الشهداء، وفق الوزارة، فهم: أحمد الطويل (27 عامًا) من النصيرات، أحمد أبو نعيم (17 عامًا) من النصيرات، محمد إسماعيل (29) من البريج، عفيفي عفيفي (18 عامًا) من غزة، عبد الله الدغمة (25 عامًا) من عبسان الجديدة، وتامر أبو عرمانة (22 عامًا) من رفح، ومحمد عباس (21 عامًا).

وتوافد آلاف الغزيين، مساء اليوم، إلى مخيمات العودة شرقيّ القطاع للمشاركة في فعاليات اليوم التي تأتي تحت عنوان "انتفاضة القدس"، وفور بدء فعاليّات الجمعةأطلق الاحتلال الإسرائيليّ النار وقنابل الغاز مسيل الدّموع على المتظاهرين، بينما أشعل شبان الإطارات المطاطية لتضليل قنّاصة الاحتلال.

من جهته، قال المتحدث باسم حركة حماس، فوزي برهوم، إن المشاركة الجماهيرية الحاشدة في جمعة "انتفاضة القدس"، "وحجم التضحيات التي قدمها شباب غزة الثائر والتحامهم المباشر مع جنود العدو سيشكل مسارا جديدا لمسيرات العودة وكسر الحصار؛ سيكون له ما بعده، وبصمة عز في سجل المجد وضعتها جماهير غزة الثائرة".

وقالت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة في بيان لها إنها ستواصل مواجهة كل الإجراءات والقرارات التي تهدف للنيل من قضية اللاجئين بهدف شطبها وتذويبها.

وستكون فعاليات جمعة "انتفاضة القدس" بالتزامن مع ذكرى هذه الانتفاضة، التي انطلقت شرارتها في بداية تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وكانت اللجنة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعت لتضافر وزيادة الزخم في الجهود لتوسيع الفعاليات الشعبية والمسيرات الاحتجاجية لتشمل الأراضي الفلسطينية في الداخل والشتات.

وقالت "لن نصغي للأصوات المزايدة على نضال شعبنا وكفاحه وصموده، وسنواصل بعزيمة وإصرار مشوارنا النضالي بمختلف أشكال المقاومة وصولًا لأهدافنا الوطنية المنشودة".

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من آذار/مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ إجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 197 شهيدًا، ونحو 20 ألف جريح.