غزة: استشهاد 3 أطفال استهدفهم الاحتلال بطائرة مُسيّرة

غزة: استشهاد 3 أطفال استهدفهم الاحتلال بطائرة مُسيّرة
الاحتلال يقصف مدينة غزة، أمس (أ ب أ)

استشهد 3 أطفال فلسطينيين في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف نقطة قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس، جنوبي القطاع المحاصر.

وانتشلت طواقم الهلال الأحمر 3 شهداء أطفال تتراوح في المنطقة الشرقية ما بين خانيونس ودير البلح.

وأعلن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة في قطاع غزة، د. أشرف القدرة، في بيان مقتضب أن الشهداء الأطفال الثلاثة جميعهم من وادي السلقا، شرقي المنطقة الوسطى للقطاع المحاصر وهم: .خالد بسام محمود أبو سعيد (14 عاما)، عبد الحميد محمد عبد العزيز أبو ظاهر (13 عامًا) ومحمد إبراهيم عبد الله السطري (13 عامًا).

وأضاف في بيان مقتضب جاء في تغريدة على "تويتر" أن الشهداء الأطفال الثلاثة وصلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى، أشلاء.

واستهدفت طائرة استطلاع تابعة للاحتلال الإسرائيلي الأطفال بالقرب من الحدود الشرقية لمدينة دير البلح بادعاء محاولة زرع عبوة ناسفة.

وأفادت المصادر الفلسطينية بأن طائرات الاحتلال استهدفت مجموعة من المواطنين قرب بوابة "النمر" بمنطقة "كيسوفيم". وأضافت أن الاحتلال أطلق النار صوب سيارات الإسعاف ومنعها من الاقتراب من مكان الحدث.

وادعى الجيش الإسرائيلي في بيان صدر عنه، أن "طائرة عسكرية استهدفت خلية مكونة من ثلاثة شبان فلسطينيين (في إشارة إلى الأطفال الثلاثة) كانوا يحاولون العبث في السياج الأمني وزرع عبوة ناسفة بالقرب منه". 

وأكدت طواقم الهلال الأحمر، أن طواقمها تمكنت من انتشال جثمان 3 شهداء شرق مدينة خانيونس. وكانت قد أوضحت في وقت سابق أن "قوات الاحتلال رفضت السماح لسيارات الإسعاف بالوصول إلى الإصابات شرق دير البلح، وطالبت الطواقم الطبية الانسحاب من المكان، وبعد أكثر من نصف ساعة، سمح لسيارات الإسعاف الدخول لانتشال الإصابات".

وأوضحت المصادر أن طائرة الاحتلال أغارت على نقطة قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس، جنوبي القطاع، وأشارت إلى أن عددا من الآليات العسكرية الإسرائيلية توجهت نحو منطقة الحدث وتمركزت فيها وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية. 

يأتي ذلك بعد موجة تصعيد شهدها القطاع مساء الجمعة وليلة السبت الماضيين، حيث شنت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي 80 غارة على مناطق متفرقة في غزة، استهدفت معظمها مواقع لـ"كتائب القسام"، الجناح المسلح لحركة "حماس". 

وأعلنت إسرائيل أن القصف يأتي ردًا على صواريخ أطلقتها حركة "الجهاد الإسلامي" من غزة واستهدفت جنوبي إسرائيل، عقب استشهاد 6 فلسطينيين، مساء الجمعة، أثناء قمع الاحتلال الإسرائيلي مظاهرات سلمية في أنحاء متفرقة من غزة والضفة الغربية. 

وانتهت موجة التصعيد بعد أن أعلنت حركة "الجهاد الإسلامي" وقف إطلاق النار مع إسرائيل، بوساطة مصرية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية