ترامب يطيح بوزير العدل الأميركي جيف سيشنز

ترامب يطيح بوزير العدل الأميركي جيف سيشنز
(أرشيفية - أ ب)

استقال وزير العدل الأميركي، جيف سيشنز، الأربعاء، من منصبه، وذلك في رسالة وجهها إلى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بحسب "أسوشييتد برس".

وقال سيشنز إنه استقال بناء على طلب ترامب، الذي وجه له انتقادا لاذعا بعد تنحيه عن التحقيق في دور روسيا خلال سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016. وقال سيشنز في رسالة إلى ترامب "بناء على طلبكم، أقدم استقالتي".

بدوره، أعلن الرئيس الأميركي، في تغريدة عبر "تويتر"، تعيين رئيس هيئة الموظفين بالوزارة، ماثيو ويتاكر، في المنصب، لتسيير الأعمال.

ودأب ترامب على انتقاد وزير العدل، وهو سيناتور جمهوري وكان ضمن أول مؤيدي ترشح الرئيس الأميركي.

ويأخذ ترامب على سيشنز خصوصا سحب يده من تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر، في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية 2016، الذي توسع ليشمل مسألة تواطؤ محتمل لفريق حملة ترامب مع روسيا وعرقلة عمل القضاء إضافة إلى التعاملات المالية لمساعدي الرئيس.

وبذلك لم يعد بوسع سيشنز وقف التحقيق الذي يصفه ترامب باستمرار بأنه "حملة اضطهاد" تستهدفه، وأنه "ملاحقة الساحرات" وبات معاون الوزير رود روزنستاين، وهو أيضا جمهوري، يشرف على التحقيق.

يذكر أنه في أيلول/ سبتمبر الماضي، قال ترامب إن هناك "رائحة كريهة" في وزارة العدل الأميركية، وهدد بأنه سيتخلص من ذلك تمامًا، كما تخلصت إدارته من "الأشرار" في مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي".

وبعد ساعات عن التقارير بشأن اقتراح روزنستاين، قال ترامب أمام تجمع حاشد: "فقط انظروا إلى ما نتعرّض له في وزارة العدل"، بحسب "فرانس برس".

وتابع: "لدينا أشخاص عظماء في وزارة العدل... لكن هناك في الواقع بعض الأشخاص السيئين. لقد رأيتم ما حدث في مكتب التحقيقات الفيدرالي. لقد ذهب الجميع".

وأضاف ترامب، أمام تجمّع يحشد للمرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ جوش هاولي، "ولكن هناك رائحة كريهة عالقة، وسوف نتخلص منها أيضًا".

وقال ترامب، اليوم، إن تحقيق روبرت مولر المتعلق بالتدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية 2016 يجب أن ينتهي.

وأضاف ترامب في مؤتمر صحافي، علق خلاله على انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي، "يجب أن ينتهي تحقيق مولر إنه أمر سيئ بالنسبة لبلدنا".

مشيرًا إلى أنه تم إنفاق ملايين الدولارات على الرغم من عدم وجود تواطؤ مع روسيا في حملته الانتخابية 2016. وتابع "يمكنني أن أنهي كل شيء بشأن التحقيق، لكني لا أريد التدخل وإيقافه".