قطاع غزة: شهيد شرقي المغازي بنيران الاحتلال

قطاع غزة: شهيد شرقي المغازي بنيران الاحتلال
مظاهرة في بيت لاهيا، الاثنين الماضي (أ.ب.)

استشهد شاب برصاص الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، في بيان مقتضب تلقت الأناضول نسخة منه، إن "فلسطينيا استشهد بعد تعرضه لرصاص إسرائيلي بالقرب من الحدود الشرقية لمدينة دير البلح وسط القطاع"، دون تفاصيل أخرى. 

وذكرت وكالة "وفا" لاحقا أن الشهيد هو الشاب محمد علاء محمود أبو شربين (20عاماً) من حي تل السلطان في مدينة رفح جنوب القطاع، واستشهد جراء إصابته برصاصة في رأسه أطلقها جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية الجاثمة عند السياج الأمني شرقي المغازي، فيما أصيب آخرون بجروح مختلفة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه مجموعة من الشبان شرق مخيم المغازي ما أدى لإصابات في صفوفهم، وأن طواقم الإسعاف وتمكنت من نقل أحد الشهداء  إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، وكان مصابا أعلى بعيار ناري أعلى الصدر.

وبالشهيد الجديد، يرتفع عدد الشهداء منذ انطلاق مسيرة العودة في 30 مارس/ آذار الماضي، إلى 233 شهيدًا منهم 43 طفلا، و5 إناث، و3 من الطواقم الطبية وصحفيان، إلى جانب إصابة 24 ألف مواطن آخرين.

وانطلقت "مسيرة العودة الكبرى" بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي في 5 مخيمات عودة شرق محافظات القطاع الخمس؛ وتنادي بتنفيذ حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها، ورفع الحصار عن غزة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018