الولايات المتحدة تفرض عقوبات على ضابط احتياط إسرائيلي

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على ضابط احتياط إسرائيلي
رشّاش إسرائيلي يحمله مقاتلون في جنوب السودان

أعلنت الولايات المتحدة الأميركيّة، الجمعة، أنها ستفرض عقوبات على ثلاثة متورطين في جرائم الحرب، في دولة جنوب السودان، منهم ضابط احتياط إسرائيليّ.

وذكرت الخارجية الأميركيّة أن الضابط الإسرائيلي هو يسرائيل زيف، بالإضافة إلى مواطنين من جنوب السودان، هما المسؤول غريغوري فاسيلي، ورجل الأعمال أوباك وليَم أولاو.

وقالت الخارجية إن الضابط الإسرائيلي وأولاو، قادا كياناتٍ في جنوب السودان ساهمت في إطالة أمد الحرب الأهلية المستعرة منذ 5سنوات، وإن أعمال فاسيلي قوّضت من السلام والاستقرار والأمن.

ولم تعلن الخارجية الأميركيّة أسماء الكيانات التي قالت إن زيف يقودها، إلا أنها ذكرت أن عددها 6كيانات، تدار أو مملوكة من قبله.

وأوضحت الخارجية الأميركيّة أنّ العقوبات تستهدف الأشخاص الذين زوّدوا المقاتلين في جنوب السودان بالمركبات المدرّعة والأسلحة المستخدمة في زيادة حدّة الحرب، علمًا بأن واشنطن قادت جهودًا في مجلس الأمن الدوليّ لفرض حظرٍ على تصدير الأسلحة لجنوب السودان، في وقت سابق من هذا العام.

وأدوت الحرب الأهلية في جنوب السودان بحياة أكثر من 400 ألف شخص منذ العام 2013.

وتفضح العقوبات الأميركيّة الدور الإسرائيلي في إطالة أمد الحرب في جنوب السودان، وفي تصدير الأسلحة لمناطق النزاع عمومًا، إذ كشف تقرير صدر عن الأمم المتحدة في العام 2016 أن إسرائيل تزوّد جنوب السودان بوسائل قتاليّة واستخباراتيّة، تطيل أمد الحرب.

كما أظهرت صور واردة من مناطق الاشتباك استخدام المقاتلين هناك رشاشات إسرائيليّة من نوع "ساعر"، كما كشف نهاية العام الماضي أن السلطات في جنوب السودان اشترت طائرات إسرائيليّة بدون طيار.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية