المحكمة تقرر إعادة الوضع كما كان في عين القسطل بصفورية

المحكمة تقرر إعادة الوضع كما كان في عين القسطل بصفورية
من المحكمة، اليوم

قررت المحكمة لشؤون المياه في مدينة حيفا، اليوم الإثنين، إعادة الوضع كما كان عليه سابقا في عين مياه القسطل "نبعة الحنانة" في قرية صفورية المهجرة قرب مدينة الناصرة. 

وقال عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن عين القسطل في صفورية، عبد الكريم عزام، لـ"عرب 48" إن "المحكمة لشؤون المياه في حيفا أصدرت قرارا، اليوم، يلزم سلطة المياه بإعادة الوضع لسابق عهده في عين القسطل، وتركيب عدادات مياه مستقبلا بعد تقدير الأضرار التي تسببت بها سلطة المياه للمزارعين".

وأكد عزام أن المحكمة أشارت باللائمة إلى اعتداء سلطة المياه على عين القسطل وما سببته من أضرار وخسائر جسيمة لأصحاب بساتين صفورية.

وهدمت سلطة المياه بحماية الشرطة الإسرائيلية، صباح يوم الأحد الموافق 02.12.2018، عين ماء القسطل في قرية صفورية المهجرة، بدون أمر محكمة.

وحاول المزارعون منع هدم عين الماء، وأعربوا عن غضبهم وتذمرهم من هدم عين الماء.

وتعتبر عين القسطل في صفورية مصدرا لري الأراضي الزراعية في المنطقة، والتي تقدر مساحتها بنحو 200 دونم، وتشكل مصدر عيش عدد من المزارعين وأصحاب الأراضي في بساتين صفورية.

وقال رئيس جمعية بساتين صفورية، عزات سليمان، إن "عين الماء في صفورية هي ملكنا كتعويض عن أراضي صفورية التي صودرت".

وأضاف أنه "جرى هدم عين الماء بدون أي أمر من المحكمة، وحاولنا منع الهدم، لكنهم أصروا على ذلك وأبعدونا عن منطقة العين".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة