نادي الأسير: حالة استنفار في سجن "النقب الصحراوي"

نادي الأسير: حالة استنفار في سجن "النقب الصحراوي"
من وقفة تضامنية مع الأسرى في وقت سابق

يشهد سجن "النقب الصحراوي" حالة استنفار، بحسب ما أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، وتحديدا قي قسم قلعة (أ).

وأوضح النادي في بيان له، أن إدارة المعتقل حشدت تعزيزات عسكرية في محيط السجن وجلبت سيارات إسعاف وإطفاء.

وضيّقت السلطات الإسرائيلية، في الشهرين الأخيرين، الخناق على الأسرى في عدة سجون، ففي الشهر الفائت، تعرض معتقل "عوفر" والذي يضم 1200 أسير منهم قرابة مئة طفل، لسلسة اقتحامات منذ تاريخ 20 كانون الثاني/ يناير، وذلك من قبل أربع وحدات من قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال، الأمر الذي نتج عنه إصابات بين صفوف الأسرى حيث بلغ عدد الأسرى المصابين نحو 150 أسيرا، وكانت غالبية الإصابات كسور وجروح جراء الضرب المبرح الذي تم بواسطة الهراوات، وإصابات بالرصاص المطاط، واختناق بالغاز.

واستخدمت قوات القمع حينها، إضافة إلى الغاز والرصاص المطاط، الهراوات والقنابل الصوتية، والكلاب البوليسية.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر آنذاك، إن "إسرائيل دولة عصابات حقيقية، تُمارس الجريمة المنظمة بحق الشعب الفلسطيني عامة والأسرى في سجون الاحتلال خاصة، وما تعرضت له أقسام المعتقلين في معتقل ’عوفر’ من هجمة عنصرية بربرية حاقدة دليل حي على ذلك".