شهيدان فلسطينيان بنيران الاحتلال بادعاء دهس جنديين

شهيدان فلسطينيان  بنيران الاحتلال بادعاء دهس جنديين
قرية نعمة، فجر اليوم

استشهد فلسطينيان وأصيب ثالث فجر اليوم، الإثنين، بادعاء دهس اثنين من جنود الاحتلال في قرية كفر نعمة الواقعة غرب مدينة رام الله. وتبين أن أحدهما ضابط.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن شهيدا رام الله هما: أمير محمود جمعة دراج (20 عاما) من قرية خربثا المصباح، ويوسف رائد محمد سليمان عنقاوي (20 عامًا) من قرية بيت سيرا.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إنه "تلقينا تقريرا حول الاشتباه بعملية دهس في قرية نعمة. والتفاصيل قيد الفحص".

وأصيب الضابط بجروح خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى تل هشومير بوسط البلاد، فيما وُصفت جروح الجندي بأنها طفيفة في ساقه.

وتفيد التفاصيل الأولية أن الفلسطينيين الثلاثة كانوا يستقلون سيارة في قرية كفر نعمة، وأطلق جنود الاحتلال النار باتجاههم بادعاء الاشتباه بتنفيذهم عملية دهس.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر محلية قولها إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت قرية كفر نعمة واعتقلت يوسف الديك من منزله وأثناء انسحابها سُمع صوت اطلاق نارٍ على مدخل القرية في قرابة الساعة الثالثة والنصف فجراً، ليتضح لاحقاً أن الجنود أطلقوا النار نحو سيارة من نوع ( SEAT Ibiza) سوداء اللون،  ثم دفع الاحتلال بتعزيزاتٍ عسكرية تشمل طائرة مروحية للمنطقة.

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عند مدخل قرية كفر نعمة، تخللها إطلاق مفرقعات نارية باتجاه جنود الاحتلال، التي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز بشكل مكثف باتجاه الشبان الفلسطينيين.