كفر قاسم: اتهام شاب بقتل والد زوجته

كفر قاسم: اتهام شاب بقتل والد زوجته
المرحوم علي طه

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية اليوم، الإثنين، لائحة اتهام ضد الشاب محمد بدير (33 عاما) من كفر قاسم، نسبت إليه جريمة قتل والد زوجته، علي طه (56 عاما)، حيازة سلاح وذخيرة وأعمال متهورة وإهمال.

ويُستدل من لائحة الاتهام أن "المتهم متزوج من ابنة الضحية ولهما 3 بنات، وخلال فترة الزواج، عنّف المتهم زوجته، وفي شهر أيار/ مايو 2018 تركت زوجته المنزل لفترة شهر وبعدها عادت للعيش معه، وقبل 12.02.2019 بأسبوعين نشب شجار بين المتهم وزوجته، فهدده بأنه سيقوم بإلقاء أغراضها في الشارع وطالبها بأن تعطيه كل بطاقات الائتمان الخاصة بها، ومنع شقيقها من زيارتها، وقبل 12.02.2019 بأسبوع تركت زوجة المتهم منزلها وذهبت للعيش بمنزل والديها في كفر قاسم مع بناتها، وفي تاريخ 11.02.2019 أخذ الضحية اثنتين من حفيداته بنتي المتهم وزوجته لمشاهدة مباراة كرة قدم معه، وقام الضحية بالتقاط صورة مع حفيدتيه وهذه الصورة وصلت إلى الأب المتهم، عن طريق تطبيق 'واتساب' فأثارت غضبه، وبتاريخ 12.02.2019 وصل والد المتهم إلى منزل الضحية، للحديث عن الاستياء في العائلة بعد منع الضحية المتهم من رؤية بناته، وكذلك حول أخذ الضحية البنات معه لمشاهدة مباراة كرة قدم. والد المتهم دخل إلى منزل الضحية وهو يصرخ أين البنات؟ لماذا أخذهن لمشاهدة مباراة كرة قدم؟".

وجاء في لائحة الاتهام أيضا: "بعد ذلك دفع الضحية وضربه أمام أفراد عائلته، وفي هذه اللحظة وصل ابن الضحية إلى المنزل وبدأ بمحاولة إبعاد الاثنين عن بعضهما البعض، وقام والد المتهم بالهجوم عليه وخدشه، فدخل بعض الجيران الذين تواجدوا بالمكان وسمعوا الصراخ، إلى المنزل وأبعدوا والد المتهم عن المنزل وساحة المنزل، وحاولوا تهدئته في الشارع وإقناعه دخول سيارته وترك المكان على الفور. كذلك قاموا باستدعاء الشرطة إلى المكان لمنع تطور الشجار. وبعد أن قام والد المتهم بترك المنزل، طلب الضحية من ابنه التوجه إلى مركز الشرطة وتقديم شكوى ضد والد المتهم حول أعمال العنف التي قام بها، وبعد أن عاد والد المتهم إلى منزله وجد المتهم وأخبره عن الشجار الذي نشب بينه وبين الضحية وابنه، وبعد بضع دقائق وبعد أن شعر المتهم بأنّ والده وعائلته قد تعرضا لإهانة، أخذ المتهم سلاحا، ووضع لثاما على وجهه وقاد سيارته إلى منزل الضحية، وعند وصول المتهم قرب منزل الضحية قام بإطلاق 5-6 رصاصات على الطابق العلوي في المنزل، مع علمه أنّ أفراد العائلة بالمنزل، وواصل سيره إلى دوار الساعة بالمدينة، عندها خرج الضحية من المنزل وركض نحو المتهم، واستدار على الدّوار وعاد حيث الضحية وأسرع نحوه وهو يقود سيارته، ومع اقترابه من الضحية أطلق عيارات نارية في القسم العلوي من جسم الضحية، ما أسفر عن فقدان الضحية لوعيه وانهار على الشارع. وفي هذه المرحلة، استمر المتهم بقيادة سيارته بينما كان يطلق النار على آخر في الشارع، وحاول المتهم الفرار من المكان بينما كان أفراد الشرطة يلاحقوه".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة