الجولان: الاحتلال يعتقل سىوريا بعد اجتيازه الحدود بكيلومترات

الجولان: الاحتلال يعتقل سىوريا بعد اجتيازه الحدود بكيلومترات
(أرشيفية - أ ف ب)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنًا سوريًا اجتاز المناطق الحدودية وتقدم عدة كيلومترات في عمق الجولان السوري المحتل.

وبحسب التقارير فإن المواطن السوري نجح بـ"التسلل" إلى منطقة جبل الشيخ، أمس، الثلاثاء، دون أن يتم كشفه، وتم اعتقاله بعد أن اجتاز بضعة كيلومترات باتجاه مسارات التزلج.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب، اليوم الأربعاء، "خلال الليلة الماضية، اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي مشتبها عبر الحدود من سورية إلى إسرائيل. وتم اقتياده للاستجواب لدى الأجهزة الأمنية".

وادعى محلل الشؤون الأمنية في صحيفة "معاريف"، يوسي ميلمان، في تغريدة على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، نقلا عن مصادر بالجيش، أنه اتضح من نتائج التحقيق أن المعتقل السوري "غير مستقر عقليا".

يذكر أنه خلافًا للإجماع الدولي وقرارات الأمم المتحدة على أن الجولان أرضا سورية محتلة، اعترف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب رسميا، في آذار/ مارس الماضي، بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان السورية.

في المقابل، صادق الحكومة الإسرائيلية، في جلسة "احتفالية" عقدت في الجولان السوري المحتل، بداية الأسبوع الماضي، على إقامة مستوطنة جديدة، على اسم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب. وسيكون اسم المستوطنة "رامات ترامب" (هضبة ترامب)، في خطوة تعتبر رمزية، للتعبير عن الشكر الإسرائيلي للرئيس الأميركي الذي يقود سياسات منحازة للاحتلال الإسرائيلي، كان آخرها الاعتراف بسيادة الاحتلال على الجولان.

وفي سياق متصل، قرر مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أوندوف) في الجولان السوري، لمدة 6 شهور إضافية، تنتهي في 31 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

واتفاقية فض الاشتباك بين سورية وإسرائيل تم توقيعها في 31 أيار/ مايو 1974، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقا والولايات المتحدة.

ونصت الاتفاقية على أن يراعي الطرفان وقف إطلاق النار في البر والبحر والجو، وأن يمتنعا عن جميع الأعمال العسكرية، تنفيذا لقرار مجلس الأمن رقم 338 الصادر في 22 تشرين الأول/ أكتوبر 1973.