استقالة ماجد صعابنة من عضوية لجنة الوفاق

استقالة ماجد صعابنة من عضوية لجنة الوفاق
من مؤتمر لجنة الوفاق (عرب 48)

أعلن عضو لجنة الوفاق الوطني، ماجد صعابنة، عن استقالته من عضوية اللجنة، ظهر اليوم، الجمعة، وذلك في أعقاب فشلها في تشكيل قائمة مشتركة لخوض انتخابات الكنيست الـ22 المقررة في 17 أيلول/ سبتمبر المقبل.

جاءت استقالة صعابنة في منشور على صفحته الخاصة بموقع "فيسبوك" قال فيه: "لقد أعلنت لجنة الوفاق عن فشلها بتركيب المشتركة، وأنا أعلن عن استقالتي بعد اليوم".

وفي حديث لـ"عرب 48"، أكد صعابنة استقالته، ورفض الخوض في تفاصيلها قائلا "أمتنع عن الكلام"، بدعوى تجنب "الإضرار بوحدة عربية محتملة وحرصا على مصير الأحزاب والقوائم العربية" قبل الانتخابات القريبة المقبلة.

وحول إمكانية تشكيل القائمة المشتركة، اعتبر صعابنة أنه "لا أمل بعد اليوم بتشكيل قائمة مشتركة"، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.  

وبحسب مصادر "عرب 48"، فإن صعابنة لم يكن في اجتماع لجنة الوفاق التي تقرّر فيه ترتيب مقاعد القائمة المشتركة، ما ترك استياءً لديه.

يذكر أن لجنة الوفاق الوطني عقدت مؤتمرًا صحافيًا، أمس الخميس، أعلنت خلاله فشلها في تشكيل القائمة المشتركة، بدعوى "خلاف الأحزاب على ترتيب المقاعد"، ودعت الأحزاب لـ"إعادة حساباتها".

وبعد تأجيل متكرر ردته إلى "إتاحة المجال أمام تجاوز عائق تشكيل القائمة المشتركة"، عقدت لجنة الوفاق مؤتمرها الصحافي، بمشاركة أربعة من أعضائها، من ضمنهم صعابنة، وبغياب تام لممثلي الأحزاب الأربعة.

وأكدت اللجنة خلال المؤتمر أنها لن تتراجع عن التركيبة التي اقترحتها لتركيب القائمة المشتركة، التي عبّر كل من التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير عن رفضها في وقت سابق.