محاولات أخيرة لمنع الإضراب: المحكمة تأمر بمفاوضات مكثّفة

محاولات أخيرة لمنع الإضراب: المحكمة تأمر بمفاوضات مكثّفة
صورة توضيحية (pixabay)

أصدرت محكمة العمل القطرية مساء اليوم، الأربعاء، أوامر بمواصلة المفاوضات بين ممثلي وزارة المالية الإسرائيلية، ونقابة المعلمين (الهستدروت)، للتوصل لتسوية حول مطالب النقابة، في ما يتعلق بظروف المعلمين بالمدارس الابتدائية ورياض الأطفال.

وجاء قرار المحكمة بناء على الحكم الذي أصدرته القاضية في محكمة العمل في تل أبيب، أوسنات أوسنات روبوفيتش، في أعقاب طلب وزارة المالية استصدار أوامر منع قضائية تحول دون إضراب النقابة المزمع مطلع العام الدراسي المقبل، في الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأوعزت القاضية للأطراف المعنية بالشروع في مفاوضات مكثفة، حتى الساعة الثامنة من صباح بعد غد الجمعة، وتقديم تقرير للمحكمة بمخرجات المفاوضات. وفي حال لم يتمكن الأطراف من التوصل لاتفاق، ستقرر المحكمة بشأن الإضراب.

وسيناقش الطرفان خلال المفاوضات، بالمواضيع العالقة حول مسألة قضايا التقاعد والمعلمات  غير مثبتات بوظائفهن بالإضافة إلى برامج تحسين التعليم الخاص.

وكانت المحكمة قد أصدرت، في وقت سابق اليوم، قرارا يقضي بمنع منظمة المعلمين من الإعلان عن إضراب في المدارس فوق الابتدائية، في بداية السنة الدراسية المقبلة. وبقرارها هذا تكون المحكمة قد قبلت طلب الحكومة ومركز الحكم المحلي بإصدار أمر احترازي يمنع الإضراب.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"