"العليا" البريطانية ترفض طعنا في قرار جونسون تعليق أعمال البرلمان

"العليا" البريطانية ترفض طعنا في قرار جونسون تعليق أعمال البرلمان
(أ ب)

رفضت المحكمة العليا في لندن، اليوم الجمعة، طعنًا في قرار رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، تعليق أعمال البرلمان اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وقال أعلى قاضٍ في إنجلترا، وويلز إيان بورنيت، للمحكمة "تم رفض" الطعن. وقالت المحكمة، في قرارها، إنها وجدت أن جونسون تصرف في إطار القانون عندما نصح الملكة بتعليق البرلمان من الجمعة المقبل، وحتى 14 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وقدم الطعن في قرار جونسون كل من سيدة الأعمال والناشطة المعارضة لبريكست، جينا ميلر، ورئيس الوزراء الأسبق المحافظ، جون ميجور.

وعقب قرار المحكمة، قالت ميلر، في مؤتمر صحافي، إنها ستواصل الوقوف ضد خطوة تعليق عمل البرلمان.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، رفضت أكبر محكمة مدنية في أسكتلندا طعنا مماثلا، وقالت إن رئيس الوزراء تصرف بموجب القانون وتعليق البرلمان مسألة ليست من شأن المحاكم.

وأواخر الشهر الماضي، وافقت الملكة إليزابيث الثانية، على طلب الحكومة تعليق جلسات البرلمان أكثر من شهر؛ ما قوبل بانتقادات واسعة من قبل أحزاب المعارضة وعدد من النواب المحافظين.

والخطوة، كما ترى كافة أطياف المعارضة، تعني أنها لن تبقي لأعضاء مجلس العموم الوقت الكافي لإصدار قوانين من شأنها إيقاف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.