العثور على جثة مسؤول أمني سابق في "حزب الله" بمنزل في بيروت

العثور على جثة مسؤول أمني سابق في "حزب الله" بمنزل في بيروت
علي حاطوم

أفادت وسائل إعلام لبنانية، مساء اليوم، الأحد، بأنه تم العُثور على جثة مسؤول أمني سابق في "حزب الله" اللبناني، بمنزله في بيروت، وذكرت المصادر أن "التحقيقات جارية للكشف عن ملابسات الحادث‎".

والمسؤول المذكور هو المسؤول السابق للقطاع الثاني في "حزب الله" في منطقة برج البراجنة، علي حاطوم.

وذكرت وكالة الإعلام الرسمية اللبنانية أنه تم العثور على حاطوم "جثة هامدة داخل شقته في منطقة برج البراجنة".

وأضافت أن القوى الأمنية حضرت على الفور "وفتحت تحقيقا لمعرفة تفاصيل الحادث، في انتظار وصول الطبيب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة".

ولفتت مصادر صحافية إلى أن "لا عمل أمنيًا يرتبط بمقتل المسؤول"، وأوضحت أنه "منذ أكثر من سنتين، لم يعد عمله يرتبط بجسم حزب الله التنظيمي، بل لديه مسؤولية عادية في سرايا المقاومة ضمن مدينة بيروت".

وبحسب مصادر صحافية فإن حاطوم وجد مقتولا بالرصاص بالضاحية الجنوبية، عبر مسدس كاتم صوت.

ولم يعلن حزب الله اللبناني حتى هذه اللحظة مقتل حاطوم، حيث ينتظر أن يصدر بيانا رسميا في وقت لاحق، يوضح أسباب وتفاصيل وخلفيات الحادثة.

وأشارت مصادر إلى أن حاطوم كان قياديا بارزا في الحزب وعزل عام 2017. وشهد عزله حركة احتجاجية محدودة في برج البراجنة، رفضًا لما اعتبر آنذاك إقصاءً لحاطوم.

وخلال الأيام الماضية، شهد لبنان توترات أمنية مع الاحتلال الإسرائيلي إثر إطلاق "حزب الله" صواريخ مضادة للدروع على آلية عسكرية إسرائيلية، عقب مقتل قياديين للحزب بغارة عدوانية إسرائيلية في سورية، وإسقاط طائرتين مُسيرتين إسرائيليتين بالضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت.