مقتل شاب جراء جريمة إطلاق نار في كفر برا

مقتل شاب جراء جريمة إطلاق نار في كفر برا
من المكان (عرب ٤٨)

قتل شاب، مساء الجمعة، جرّاء تعرضّ سيارته إلى وابل من الرصاص أثناء سيرها بين جلجولية وكفر برا.

والضحيّة هو باسل مصطفى عاصي (46 عامًا).

باسل عاصي
باسل عاصي

وقالت مصادر طبيّة إن عاصي نقل إلى المشفى بحالة حرجة للغاية، قبل أن تفشل الطواقم الطبية في إنقاذ حياته.

ووصلت طواقم الشرطة للمكان، وبدأت التحقيق في ملابسات الحادث.

والقتيل هو شاهد ملك ضدّ واحدة من "منظمات الإجرام" في المجتمع العربي، وعاش في تايلند منذ 15 عامًا.

وبحسب الأهالي، فإنه عاد إلى البلاد منذ يومين، وكان من المقرّر أن يغادرها خلال اليومين المقبلين.

وتشير التحقيقات الأوليّة إلى أن مجهولين أطلقوا النار على عاصي وهو داخل سيارته في كفر برا، بعدما حاول الهرب منهم، إلا أنهم تمكّنوا من اللحاق به وإصابته بعدد من العيارات النارية.

وكان عاصي عنصرًا في إحدى العصابات الإجراميّة، إلا أنه بعد اعتقاله بادر بالتوجه إلى ضابط الاستخبارات في السجن مقترحًا التوقيع على اتفاق شاهد ملك.

ووُعِد عاصي في الاتفاق بمقابل مادّي وإغلاق ملفاته الجنائيّة.

ويرتفع بهذا، عدد ضحايا جرائم القتل في المثلث الجنوبي إلى 10 منذ بداية العام.

وأمس الخميس، قتل الشاب جهاد أبو جابر (26 عاما) من كفر قاسم، إذ قتل في جريمة إطلاق نار، فجر اليوم، وقبله بيوم واحد، أعلنت الطواقم الطبية في مستشفى "مئير" في كفار سابا وفاة الشاب عبد اللطيف تايه (26 عاما) من قلنسوة متأثرا بإصابته الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار بتاريخ 06.09.2019.

وشهدت كفر قاسم 3 جرائم قتل اقترفت بإطلاق النار منذ مطلع العام الجاري.

وتزداد جرائم القتل في البلدات العربية في ظل تواطؤ الشرطة وانعدام العقاب للقتلة المجرمين وفوضى السلاح وصمت المجتمع.



مقتل شاب جراء جريمة إطلاق نار في كفر برا

مقتل شاب جراء جريمة إطلاق نار في كفر برا

مقتل شاب جراء جريمة إطلاق نار في كفر برا