أنباء عن استهداف قاعدة عسكرية في العراق

أنباء عن استهداف قاعدة عسكرية في العراق
من قصف إسرائيلي سابق في العراق (أ ب)

تعرّض معسكر تابع للحشد الشعبي، اليوم، الأحد، لهجوم جوّي من طائرات مجهولة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام عراقيّة.

والمعسكر المستهدف يقع إلى جوار مطار المرصّنات، غربيّ محافظة الأنبار.

وشنّت طائرات إسرائيليّة هجمات داخل العراق أكثر من مرّة، منذ تموز/ يوليو الماضي، قبل أن تشنّ طائرات سعوديّة، مؤخرًا، هجمات قرب البوكمال على الحدود السورية – السعوديّة.

وكان آخر هذه الهجمات يوم الأربعاء الماضي، وأسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 9 آخرين في الغارات الجوية التي استهدفت مقر ميليشيات "فاطميون" التابعة للحشد الشعبي في البوكمال السورية.

وأوضح المصدر أن الحشد الشعبي في مدينة القائم الحدودية غربي الأنبار بدأ باتخاذ إجراءات احترازية تمثلت بعدم التجمع، ونشر الأسلحة الثقيلة على النقاط الأمنية تحسبا لأي استهداف جوي.

تجدر الإشارة إلى أن فصائل الحشد الشعبي في مدينة البوكمال تتعرض بين الحين والآخر إلى ضربات جوية من طائرات مسيرة، تنسب أحيانا لإسرائيل، عادة ما تستهدف المقرات التي تحتوي على أسلحة ثقيلة.

وكان قد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، أن مقاتلين عراقيين في الميليشيات الموالية لإيران قتلوا، الإثنين، في غارات شنتها طائرات حربية مجهولة على منطقة البوكمال.

وأضاف أن الغارات استهدفت مواقع للحرس الثوري الإيراني ومجموعات موالية لإيران في ريف دير الزور، دون تحديد الجهة التي نفذت الغارات.