وفاة المصاب الثالث محمد سبع في جريمة مجد الكروم

وفاة المصاب الثالث محمد سبع في جريمة مجد الكروم
القتلى الثلاثة من مجد الكروم

أعلن طاقم الأطباء في مستشفى الجليل الغربي بمدينة نهريا، بعد ظهر اليوم الخميس، وفاة الشاب محمد يونس سبع (26 عاما) من مجد الكروم متأثرا بإصابته الحرجة التي أصيب بها في شجار بقريته قبل يومين. 

وكان الشاب قد نُقل بحالة حرجة إلى المستشفى وهو يعاني من طعنة في القسم العلوي من جسده. 

وقال مدير وحدة العلاج المكثف، د. نقولا مخول، إن "المصاب وصل بوضع صعب للغاية إلى المستشفى مع إصابة قاتلة، وكان مربوطا بجهاز تنفس اصطناعي. وخلال اليومين الأخيرين أجريت له عمليتان جراحيتان، لكن وللأسف الشديد تدهور وضعه الصحي واضطررنا لإقرار وفاته".

72 قتيلا عربيا بالبلاد منذ مطلع العام

وبهذا فقد ارتفع عدد القتلى في ذات الشجار إلى ثلاثة، حيث قُتل الشقيقان أحمد وخليل سامي مناع (30 و23 عاما) في جريمة إطلاق نار بحي الشيكونات بمجد الكروم، بعد ظهر أول من أمس الثلاثاء. 

وفي هذا السياق، بلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي 72 بينهم 11 امرأة منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، فيما قُتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.

ويُستدل من المعطيات المتوفرة أن ارتفاعا بنسبة 65% طرأ على عدد ضحايا جرائم القتل مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، إلى جانب مئات الإصابات في جرائم إطلاق نار وطعن ودهس وغيرها. 

إضراب احتجاجي

وشهدت البلدات العربية في الجليل والمثلث والنقب والساحل في الداخل الفلسطيني، اليوم، إضرابا عاما شمل جميع المؤسسات العامة والسلطات المحلية والمدارس ورياض الأطفال والمرافق التجارية والورش الصناعية وغيرها، ضمن سلسلة الفعاليات المقررة في مواجهة جرائم القتل وتقصير الشرطة واستجابة لقرار لجنة المتابعة العليا الذي اتخذته، أمس، في اجتماع طارئ عقد في مجد الكروم، في أعقاب مقتل الشقيقين أحمد وخليل مناع.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة