طمرة: مصرع حسام شفيق ياسين إثر تعرّضه لحادث دهس 

طمرة: مصرع حسام شفيق ياسين إثر تعرّضه لحادث دهس 
من المكان

لقي رجل من مدينة طمرة، مصرعه، إثر تعرّضه لحادث دهس في الشارع الرئيسي للمدينة، قبيل انتصاف ليل الإثنين.

وجاء في التفاصيل أن ضحية حادث الطرق، هو حسام شفيق ياسين، من سكان المدينة، ويبلغ من العمر 51 عامًا.

ضحية الحادث، حسام شفيق ياسين

وقدّم طاقم طبي يتبع لمركز "آدم ميدكس" في طمرة، الإسعافات الأولية للمُصاب، ونقله، بسيارة وحدة العلاج المكثف إلى المستشفى، لاستكمال تلقّي العلاج، إلا أن محاولات الإبقاء على حياته باءت بالفشل.

وكانت جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر)، قد قالت في وقت سابق، إن المجتمع العربي "يشكّل 20% من السكان في إسرائيل، في حين أن تعداد القتلى من المجتمع العربي في حوادث الطرق يشكّل 30% من مجمل القتلى. إنّ الارتفاع الخطير والمؤلم في أعداد المصابين يستدعي وزارة المواصلات والأمان على الطرق إلى وضع موضوع العُرضة للإصابة على رأس سلّم الأولويّات ومعالجته بشكل فوريّ. يجب الاهتمام بتحسين البُنى التحتيّة في الشوارع الخطِرة، تجب زيادة إجراء القانون وتنفيذه من قِبل الشرطة، على أن يكون ممركَزًا ومكثّفًا، ويجب الاهتمام بالتربية والتوعية لكلّ الشرائح العمرية. يجب القيام بكلّ شيء لمنع سقوط المصاب القادم في الشوارع".

وعلى الرغم من المطالبات المتكررة من المجتمع العربي الموجهة للحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة، من أجل توفير الحلول الجذرية وضمان السلامة والأمان على الطرق والعمل من أجل الحد من عدد الضحايا في حوادث الطرق في المجتمع العربي بالبلاد، إلا أنها مستمرة في إهمال قضايا المواطنين العرب.