تظاهرة منعا لإيواء المجرمين في طمرة

تظاهرة منعا لإيواء المجرمين في طمرة
الوقفة الاحتجاجية بطمرة، اليوم (تصوير "عرب 48")

شارك العشرات من طمرة بعد ظهر اليوم، الجمعة، في تظاهرة رفع شعارات وتوزيع بيان من قبل اللجنة الشعبية في المدينة تحت شعارات "إيواء المجرمين، مساهمة بالإجرام"، "لا لتوقيع اتفاقيات إيجار مع مجهولي الهوية والتاريخ"، "معا نحمي طمرة بأهلها وزوارها"، "لا مكان للمجرمين وتجار السلاح بيننا".

صبح: لا نريد تجار سلاح ومخدرات ومجرمين في طمرة

وقال رئيس اللجنة الشعبية في طمرة وعضو اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، المحامي محمد صبح، لـ"عرب 48" إن "هذا النشاط يندرج ضمن برنامج مكافحة العنف والجريمة في طمرة. هذا البرنامج، اليوم، ضمن الرسائل المجتمعية لمكافحة العنف والجريمة. توجد رسائل موجهة للشرطة وتوجد رسائل مجتمعية، رسالتنا اليوم لا لإيواء المجرمين في طمرة، لا نريد عائلات الإجرام في طمرة، لا نريد تجار المخدرات في طمرة، لا نريد تجار السلاح في طمرة".

وأضاف: "نطالب أصحاب البيوت المستأجرة في طمرة أن لا يقوموا بإبرام اتفاقيات مع هؤلاء المجرمين أو مع مجهولي الهوية. نطالب أهلنا في طمرة بأن يقوموا بالاستفسار وفحص هوية الأشخاص الذين يطلبون استئجار بيوتهم قبل إبرام هذه الاتفاقيات".

وختم صبح بالقول: "توجهنا إلى المؤسسات الرسمية في المدينة وعلى رأسها بلدية طمرة للتعاون معنا بهذا الشأن". 

حجازي: التظاهرة تحمل رسالة ذاتية لمنع أسباب الجريمة

وقال عضو اللجنة الشعبية، إبراهيم حجازي، لـ"عرب 48": "نحن نعلم بوجود قسم من المجرمين الذين يتنقلون بين البلدات لاضطرارهم في ذلك، نتيجة أعمال قاموا بها في مكان معين فيضطرون للسكن في بلدات أخرى، ونحن نريد طمرة خالية من العنف والجريمة وهذا حق أصيل لكل بلد أن تحافظ على نفسها وعلى نسيجها الاجتماعي".

وأضاف أن "هذه رسالة ذاتية، أولا، لأنفسنا بتحمل المسؤولية تجاه أنفسنا وبلدنا وأن نبقى خالين من ظواهر العنف ومسببات العنف، فإن نجحنا بعلاج هذه الأسباب قبل أن تتفشى فهذه خطوة أولى. نعم الشرطة متواطئة ومقصرة هذا واضح وسنواصل الضغط عليها، والشق الثاني هو نحن".

 



تظاهرة منعا لإيواء المجرمين في طمرة

تظاهرة منعا لإيواء المجرمين في طمرة