الأردن: استقالة وزير التربية على خلفية أزمة المعلمين

الأردن: استقالة وزير التربية على خلفية أزمة المعلمين
من احتجاجات المعلمين (أرشيفية - أ ف ب)

قدم وزير التربية والتعليم العالي الأردني، وليد المعاني، استقالته من منصبه إلى رئيس الحكومة عمر الرزاز، اليوم الأحد، وضلك على خلفية أزمة المعلمين الأخيرة، التي شهدتها البلاد بداية العام الدراسي الحالي، بحسب إعلام محلي.

وليد المعاني (تويتر)

ونقلت صحيفة "الغد" اليومية (مستقلة) عن الوزير المعاني تأكيده تقديم استقالته لرئيس الوزراء، دون توضيح أسباب ذلك.

وأفادت مصادر لـ"الغد" (لم تسمها)، بأن "استقالة المعاني جاءت على خلفية (تجاهل) الرزاز، للحلول التي اقترحها الوزير لحل أزمة إضراب المعلمين".

وبينت ذات المصادر بأن استقالة وزير التربية والتعليم تأتي "قبل تعديل حكومي مرتقب".

فيما نفى مصدر حكومي، لموقع "عمون" الإخباري أنباء تحدثت عن استقالة أكثر من وزير في حكومة الرزاز، اليوم.

ولم يصدر أي تعليق حكومي رسمي على أنباء استقالة الوزير المعاني حتى هذه اللحظة، أو حتى في ما يتعلق بقبولها من رئيس الحكومة الرزاز.

وشهد الأردن الشهر الماضي أزمة للمعلمين، نفذوا خلالها إضرابًا مفتوحًا استمر لشهر كامل، للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة، واعتذار حكومي عن انتهاكات واعتقالات تعرض لها المعلمون خلال احتجاجهم في العاصمة عمان، يوم 5 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وحقق المعلمون المطلبين، إذ اعتذرت الحكومة، ثم اعترفت بالعلاوة وتوصلت إلى اتفاق مع المعلمين بشأنها.