طرعان: الإضراب يتواصل الإثنين ويقتصر على المدارس فوق الابتدائية

طرعان: الإضراب يتواصل الإثنين ويقتصر على المدارس فوق الابتدائية
طرعان، الليلة الماضية

أعلن مجلس طرعان المحلي، مساء اليوم الأحد، عن انتظام الدراسة يوم غد الإثنين في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية، فيما يتواصل في المدارس فوق الابتدائية (الإعدادية والثانوية).

يأتي ذلك في أعقاب حوادث العنف الأخيرة التي شهدتها البلدة مؤخرًا، وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين، فيما تسود أجواء هادئة وحزينة في طرعان، وتكاد شوارعها تخلو من الناس باستثناء استمرار انتشار قوات معززة من الشرطة والوحدات الخاصة التابعة لها في أحياء القرية، اليوم الأحد.

وأعلن المجلس المحلي في طرعان، في بيان صدر عنه "عن انتظام الدراسة يوم غد الإثنين في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية، فيما تعطل الدراسة في المدارس الإعدادية والثانوية، وذلك في ظل الأحداث المؤسفة والأجواء التي تعيشها القرية".

وتابع البيان أن "طرعان فقدت الشاب المرحوم فالح نادر دحلة (36 عامًا)، ونقدم تعازينا الحارة للعائلة الكريمة المفجوعة، ونشاطرها الألم وحزن الفقدان، كما نقدم التعازي لعموم آل دحلة وأهالي طرعان، ونسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وطرعان الصبر والسلوان".

وختم البيان بالتشديد على أنه "نريد لهذه الأعمال أن تتوقف لنعيد قريتنا إلى مسارها الطبيعي بعيدًا عن الخلافات".

وفي وقت سابق مساء اليوم، شيّع عدد كبير من أهالي طرعان والمنطقة بعد ظهر اليوم، الأحد، جثمان ضحية جريمة القتل التي اقتُرفت، مساء الأول من أمس، الجمعة، حيث انطلق موكب الجنازة عند الساعة الثالثة من مسجد صلاح الدين الأيوبي في طرعان ومن ثم إلى مقبرة البلدة حيث وُوري جثمانه الثرى.

وكان الفقيد دحلة قد توفي متأثرًا بإصابته التي تعرّض لها خلال شجار عنيف بين عائلتين في البلدة، تخلله حرق محلات وحاويات وإلقاء حجارة وإطلاق مفرقعات وإطلاق نار.

وعلى صلة، تواصل لجنة الصلح وشخصيات اجتماعية من البلدات المجاورة العمل على احتواء الأزمة ورأب الصدع والتوصل إلى هدنة بهدف تخفيف حدة التوتر وإعادة الهدوء والأمن للقرية التي تشهد منذ الانتخابات الأخيرة أعمال عنف شبه يومية الأمر الذي أسفر عن مقتل الشاب فالح دحلة، وعدد من الإصابات بينهم مصاب بحالة خطيرة منذ ثلاثة أشهر لا يزال يخضع للعلاج الطبي، إضافة إلى أضرار جسيمة وخسائر فادحة بعدد من المنازل والمحال التجارية والسيارات الخصوصية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد عدة منازل في طرعان واعتقلت 30 مشتبها، فجر اليوم، وذكرت أنه يجري التحقيق مع المعتقلين في محطّة الشرطة في كفر كنا بشبهة ضلوعهم في الشجار الذي قُتل فيه دحلة.