طوارئ في غزة وقذائف صاروخية على جنوبي ووسط البلاد

طوارئ في غزة وقذائف صاروخية على جنوبي ووسط البلاد
منزل إسرائيلي بعد سقوط قذيفة من غزة، اليوم (أ.ب)

يتواصل دوي صافرات الإنذار منذ ساعات صباح اليوم الثلاثاء في بلدات مختلفة في جنوبي ووسط البلاد، حيث أعلنت فصائل المقاومة عن إطلاق رشقات صاروخية على منطقة عسقلان ومستوطنات غلاف غزة وصولا إلى وسط البلاد، وذلك ردا على اغتيال الاحتلال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا (42 عاما) وزوجته، اللذين استشهدا بمنزلهما في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة.

أبو مجاهد: تعليمات باستهداف أماكن دقيقة والساعات القادمة ستكون حاسمة

ورفعت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، حالة الجهوزية والنفير العام في صفوف مقاتليها ووحداتها، وأكدت في بيان لها على أن "الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو الإسرائيلي". وقالت السرايا في البيان "الرد على جريمة اغتيال أبو العطا لا حدود له، وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم، وليتحمل الاحتلال النتائج".

وقال الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة، أبو مجاهد، إنه "أعطت غرفة العمليات المشتركة تعليمات باستهداف أماكن دقيقة، والساعات القادمة ستكون حاسمة".

من جانبه، قال الناطق باسم الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، "من المبكر الحديث عن أي اتصالات أو وساطات فدم الشهداء لم يجف، ولا يمكن التعاطي بأي منحى بهذا السياق والفصائل لن تسمح لنتنياهو أن يوظف الجريمة لخدمة أغراض سياسية إسرائيلية. فبعد انتهاء التشييع ظهرا لكل حادث حديث".

غارات على غزة وقذائف صاروخية على جنوبي البلاد

ودوت صافرات الإنذار عدة مرات في جنوبي ووسط البلاد ومستوطنات "غلاف غزة"، فيما أعلنت سرايا القدس عن إطلاق قذائف صاروخية على مناطق مختلف في النقب وجنوب البلاد.  كما دوت صافرات الإنذار في وسط البلاد وضواحي تل أبيب.

واعترضت منظومة القبة الحديدة قذائف صاروخية فوق تل أبيب ومنطقة المركز، وذلك بعد أن دوت صافرات الإنذار في المدينة وضواحيها ومدن يافا وبات يام وحولون، إذ قررت قيادة الجبهة الداخلية تعطيل حركة القطارات إلى جنوبي البلاد.

ونفذ الطيران الحربي للاحتلال ي غارات على عدة مواقع في القطاع، فيما قصفت الطائرات أرضا زراعية في منطقة جحر الديك شرق المحافظة الوسطى، ومرصد يتبع للمقاومة شرق بيت حانون، كما وقصفت مقر جهاز الأمن الداخلي شمال القطاع. كما نفذت طائرات الاحتلال غارات جديدة شرق مخيم البريج وقصفت مقرا أمنيا في بيت لاهيا.

تعطيل الدراسة وإغلاق المناطق الصناعية

وأعلنت السلطات الإسرائيلية عن تعليق الدوام المدرسي والجامعي في منطقة الجنوب و"وغوش دان" (وسط البلاد) بما فيها تل أبيب وحولون وبات يام ويشون ليتسيون وغيرها. كما أعلنت الجبهة الداخلية في البلاد تعليق "العمل في الأماكن غير الضرورية من الجنوب حتى وسط (البلاد)". وسمحت بالذهاب إلى العمل وفتح الورش الصناعية والمحال التجارية وسط البلاد، بحال توفرت بها ملاجئ وأماكن محصنة قريبة.

ومنذ ساعات الصباح، أطلقت فصائل المقاومة عدة رشقات صاروخية على مناطق مختلفة في جنوبي ووسط البلاد ومنطقة النقب، حيث تم رصد حتى التاسعة صباحا إطلاق نحو 50 قذيفة صاروخية، أعلن عن اعتراض منظومة القبة الحديدية لـ20 منها، فيما سقطت بعض القذائف بمناطق مفتوحة. وأصيب نحو 29 إسرائيليا حتى ساعات الظهر بالهلع.

وتحسبا لأي تصعيد عسكري من قبل الاحتلال، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة عن حالة طوارئ في القطاع، وقال في بيانه "بناء على جريمة الاحتلال فجر هذا اليوم واستمرار اعتدائه على أبناء شعبنا، سيتم العمل وفق نظام الطوارئ في كافة المقرات الحكومية وتعليق الدوام المدرسي حتى إشعار آخر".

إغلاق للمعابر البرية وتقليص مساحة الصيد

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، اغتيال أبو العطا، وقال بيان له "إنه في عملية مشتركة مع جهاز الأمن العام (الشاباك) تم استهداف مبنى تواجد داخله أبرز قادة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة بهاء أبو العطا".

كما أعلن جيش الاحتلال عن غلق محاور طرقات في جنوب البلاد والإعلان عن المناطق الحدودية مع غزة مناطق عسكرية مغلقة، كما قام بإغلاق جميع المعابر مع قطاع غزة وتقليص مساحة الصيد في بحر غزة.

وعقب الأوضاع الأمنية، أعلنت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال وبالتعاون مع البلدات في الجنوب ومنطقة المركز عن تعطيل الدراسة في جميع "مستوطنات "غلاف غزة"، والعديد من التجمعات السكنية في الجنوب وأبرزها عسقلان، وأسدود وبئر السبع، وسديروت، وحولون وريشون لتسيون في المركز والعديد من الكيبوتسات والقرى الزراعية التعاونية وحتى في منطقة تل أبيب.

فتح الملاجئ وتغيير مسار الطيران في بن غوريون

كما أعلن عن تغييرات في مسار الطيران في مطار بن غوريون في اللد، وكذلك إغلاق المناطق الصناعية والورش والتجمعات الصناعية التي سيتم تعطيها في جميع المناطق بجنوب البلاد حتى مشارف منطقة المركز وتل أبيب.

وأوصت الجبهة الداخلية عدم فتح المحال التجارية والصناعية غير الحيوية حتى في منطقة تل أبيب، مع إصدار تعليمات للمواطنين بالبقاء بالقرب من الملاجئ والمناطق المحصنة.

إغلاق الملاعب وإلغاء المباريات

وأعلن الاتحاد العام للرياضة وكرة القدم عن إغلاق الملاعب وإلغاء جميع المباريات التي من المفترض أن تجرى اليوم وغدا الأربعاء.

وفتحت وزارة التربية والتعليم غرفة طوارئ لمتابعة تطورات الأحداث الأمنية خاصة عقب الإعلان عن تعطيل الدراسة بالمدارس والكليات جنوبي البلاد، كما تقرر إلغاء جميع الرحلات المدرسية والتعليمية.

وتحسبا لأي طارئ وإمكانية اتساع مدى القذائف الصاروخية التي تطلقها فصائل المقاومة من غزة، أعلنت العديد من السلطات المحلية والبلديات في الساحل ومنطقة الشارون منها كفار سابا، ورعنانا، ونتانيا، وهرتسليا، عن فتح الملاجئ، فيما قررت إدارة بلدية بيتح تكفا تعطيل الدراسة في جميع المدارس لمختلف المراحل وإغلاق المؤسسات التعليمية في المدينة.