تقارير: توافق على تولي الوزير السابق محمد الصفدي رئاسة الحكومة اللبنانية

تقارير: توافق على تولي الوزير السابق محمد الصفدي رئاسة الحكومة اللبنانية
وزير المالية السابق محمد الصفدي (أرشيف)

أفادت تقارير صحافية أنه تم الاتفاق بين الأحزاب والقوى السياسية اللبنانية على اختيار وزير المالية السابق، محمد الصفدي، رئيسًا للحكومة في لبنان خلفًا لسعد الحريري.

وقالت قناة الـ"بي.سي.آي"،  بعد منتصف الليل، إن هناك توافقا مبدئيا على اسم الوزير السابق الصفدي لرئاسة الحكومة اللبنانية، وهو ما أكده مصدر مقرب من الحريري لوكالة الأناضول.

وقالت مصادر للفضائية اللبنانية إن اجتماع "بيت الوسط" بين رئيس الحكومة المستقيل الحريري، ووزير المالية السابق علي حسن خليل (حركة أمل)، والحاج حسين خليل، المعاون السياسي لأمين عام "حزب الله"، ناقش تزكية الصفدي لتشكيل الحكومة، على أن يكون شكل الحكومة الجديدة مختلطا ما بين سياسيين واختصاصيين (تكنو سياسية)، لكن وكالة الأناضول نقلت عن مصدر مقرب من الحريري أن اللقاء لم يتناول شكل الحكومة المقبلة.

ومن المفترض بعد هذا التوافق أن يقوم رئيس الجمهورية، ميشال عون، بتحديد موعد للاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد. وذكرت تقارير صحافية، الخميس، أن الحريري  ووزير الخارجية، جبران باسيل، قررا عدم تولي أي منصب في الحكومة المقبلة.

واعتصم عدد من المتظاهرين، ليل الجمعة  أمام منزل الوزير السابق الصفدي في طرابلس احتجاجاً على تزكيته رئيساً للحكومة المقبلة. 

وأفاد  مراسل الأناضول، أن حالة من الغضب اجتاحت المتظاهرين بعد ورود أنباء عن حدوث توافق على تزكية الصفدي لرئاسة الحكومة المقبلة، فضلا عن دعوات للتجمع أمام إحدى مؤسساته رفضا لترشيحه لرئاسة الحكومة.  وأضاف أن المحتجين حاولوا في عدة مناطق لبنانية قطع طرقات رئيسية في بيروت وضواحيها لكن الجيش منعهم بالقوة. وينفذ الجيش انتشارا امنيا كثيفا في جميع النقاط التي يتجمع فيها المتظاهرون.

ويعاني لبنان من اضطرابات سياسية واقتصادية خطيرة، وذلك وبعد شهر من اندلاع الاحتجاجات في أنحاء البلاد، وبظل تواصل المباحثات لتشكيل حكومة جديدة تحل محل حكومة الحريري الذي استقال في 29   تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ومن بين مطالب المحتجين؛ تسريع عملية تشكيل حكومة تكنوقراط، وإجراء انتخابات مبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة، ومحاسبة الفاسدين داخل السلطة، إضافة إلى رحيل بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يرون أنها فاسدة وتفتقر للكفاءة. 

وقال وزير الدفاع اللبناني، إلياس بو صعب، أمس الخميس، إن البلاد في "وضع خطير للغاية"، وقارن بين الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الأيام القليلة الماضية وبين بدايات الحرب الأهلية، التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

من هو محمد الصفدي؟

 هو سياسي ورجل الأعمال البارز التي تولت زوجته فيوليت الصفدي حقيبة وزارية في الحكومة المستقيلة.

وولد الصفدي في عام 1944، وتولى عدة وزارات في أوقات مختلفة، كان آخرها وزيرا للمالية حتى فبراير من عام 2014.

وتولى الصفدي وزارة الأشغال والنقل بين أعوام 2005 حتى 2008، ووزارة الاقتصاد الوطني من عام 2008 إلى 2009، ووزير الاقتصاد أيضا من عام 2009 إلى 2011، وأخيرا وزيرا للمالية من 2011 إلى 2014.