الحوثيون يحتجزون سفينة قبالة جزيرة كمران

الحوثيون يحتجزون سفينة قبالة جزيرة كمران
توضيحية (أ ب)

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، جماعة "أنصار الله" (الحوثي) باحتجاز سفينة تابعة لكوريا الجنوبية وزورقين مرافقين لها قبالة جزيرة كمران الواقعة على سواحل البحر الأحمر  والتابعة لمحافظة الحديدة، فيما أكد قيادي رفيع في الجماعة احتجاز سفينة في البحر الأحمر يشتبه في تبعيتها لدول التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، متعهدًا بإطلاقها حال ثبوت خلاف ذلك.

وكتب القيادي في الجماعة محمد علي الحوثي، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، "هناك حالة اشتباه ويقوم خفر السواحل اليمنية (تابع لجماعته) بمهمته في التأكد هل فعلًا تتبع دول العدوان (السعودية والإمارات) أم أنها لدولة كوريا الجنوبية".

وأضاف القيادي الحوثي "إذا كانت لدولة كوريا فسيتم الإفراج عنها بعد استكمال الإجراءات القانونية كأي حالة مشابهه تواجدت بالمياه الإقليمية اليمنية". وتابع "نطمئن الجميع أن لا قلق لا على الطواقم ولا غيرها".

واتهمت الحكومة اليمنية، في وقت سابق الإثنين، جماعة الحوثي باحتجاز سفينة كورية جنوبية وزورقين تابعين لها في جزيرة كمران على الساحل الغربي للبلاد، كما اتهم متحدث عسكري يمني، الحوثيين، باحتجاز سفينة كورية وباخرة نفط سعودية في المياه الإقليمية واقتيادها إلى سواحل جزيرة كمران.

وقال المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي للبلاد، وضاح الدبيش، إن الحوثيين احتجزوا فجر اليوم سفينة كورية على متنها 28 شخصًا من طاقمها، وباخرة نفط سعودية تحمل نحو 500 ألف برميل نفط، وبدأوا بتفريغ النفط على سواحل جزيرة كمران.

من جانبه، أدان وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي "قيام الحوثيين باحتجاز سفينة كورية جنوبية وزورقين مرافقين لها قبالة جزيرة كمران". وقال الحضرمي إن "هذا التصعيد الخطير" يأتي في ظل سريان اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، ويتنافى مع روح اتفاق ستوكهولم الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال الحضرمي إن احتجاز السفينة الكورية سيؤثر سلبا على حرية الملاحة الدولية وخطوط التجارة العالمية في البحر الأحمر، وطالب بالإفراج الفوري عنها وعن الزورقين المرافقين لها وطواقمها بأسرع وقت.

وقال إن هذه الممارسات الاستفزازية وغير القانونية ستؤثر سلبا على حرية الملاحة الدولية وخطوط التجارة العالمية في البحر الأحمر. ودعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى إدانة مثل هذا الممارسات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين.

وقد استقبل الوزير اليمني سفير كوريا الجنوبية في السعودية، الذي طالب بدروه، بسرعة الإفراج عن السفينة والزورقين المرافقين لها وكذلك عن الطواقم احتراما للقوانين والمعاهدات الدولية ذات الصلة.