مجلس النواب الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار

مجلس النواب الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
توضيحية (أ ب)

صوت مجلس النواب الأميركي، مساء اليوم، الجمعة، على قرار يعارض مخطط رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بضم منطقة الأغوار في الضفة الغربية المحتلة، وبذلك بدعم 228 نائبا ومعارضة 188.

وبادر أعضاء الكونغرس الديمقراطيين ألن لوينثال وكارين باس وجيري كونلي، للقرار الذي حظي كذلك بدعم خمسة نواب جمهوريين، وذلك للمرة الأولى التي يتبنى فيها الكونغرس الأميركي قرارا يتعلق بمشاريع ضم مناطق فلسطينية، لسيادة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح مجلس النواب في موقعه على الإنترنت أن "القرار يجسد موقف مجلس النواب أن حل الدولتين فقط هو الذي يمكن أن يضع حدا للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، ويضمن أمن الدولة اليهودية ويلبي تطلعات الفلسطينيين الوطنية".

وأضاف أن "الولايات المتحدة ستدعم فقط المخططات التي من شأنها أن تعزز فكرة الدولتين وتتجنب الخطوات التي من شأنها أن تبعدنا عن عملية السلام".

وعلى الرغم من المصادقة على القرار في مجلس النواب، إلا أنه من المستبعد أن يحظى بتأييد مجلس الشيوخ قد يصبح قيد التنفيذ.

ويأتي قرار مجلس النواب، بعد أقل من شهر على إعلان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب قررت العدول عن اعتبار المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية بأنها مخالفة للقانون الدولي.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند هذا جزئيًا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة