طيران الاحتلال يستهدف مواقع للمقاومة في غزة

طيران الاحتلال يستهدف مواقع للمقاومة في غزة
غزة، ليل السبت - الأحد

استهدف طيران الاحتلال، بعد منتصف ليل السبت - الأحد، مواقع لفصائل المقاومة في قطاع غزة، بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، أنه رصد إطلاق 3 قذائف صاروخية من قطاع غزة، وأن الدفاعات الجوية أسقطتها.

وذكرت مصادر صحافية في غزة، أن طائرات الاحتلال قامت باستهداف موقع لكتائب القسام شرق جباليا، شمالي قطاع غزة، بـ4 صواريخ. وأضافت أن المقاومة قامت باستهداف طائرات الاحتلال المحلقة في أجواء قطاع غزة بالمضادات الأرضية. كما ذكرت إصابة شخصين جراء القصف غربي غزة.

وقال جيش الاحتلال في بيان، إن طائراته ومروحياته المقاتلة قصفت عدة أهداف، منها تابعة لحركة "حماس"، وبينها مستودعات ومكاتب ونقاط مراقبة، إحداها للقوات البحرية التابعة لكتائب القسام، شمالي القطاع.

وأضاف أن القصف جاء ردًا على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع، وكرر تحميله "حماس" مسؤولية ما يحصل في غزة.

وبحسب مصادر طبية، أصيب عدة إسرائيليين بجروح طفيفة وبحالات هلع خلال محاولتهم الدخول إلى أماكن محصنة في أعقاب دوي صفارات الإنذار، مساء السبت.

وقال رؤساء السلطات المحلية في "غلاف غزة" وبلدة سديروت في بيان مشترك، مساء السبت، "إنه شاهدنا مساء اليوم، مرة أخرى، الردع المعطوب والسياسة الفاشلة في معالجة الوضع الأمني في الغلاف (غلاف غزة)"، وأضافوا أنه "سنواصل العمل والنضال من أجل حق عموم سكان الغلاف بالحياة الطبيعية والأمن الأساسي. عشرات آلاف من سكان إسرائيل حياتهم معرضة للخطر منذ نحو عشرين عامًا، والسياسيون منشغلون في لعبة كراسي" بدلا معالجة الوضع الأمني، حسب تعبيرهم.

وبحسب تقديرات إسرائيلية غير رسمية، فقد أطلقت أكثر من 30 قذيفة من غزة منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار في أعقاب اغتيال القيادي العسكري في "الجهاد الإسلامي"، بهاء أبو العطا، الشهر الماضي.

والجمعة، قال رؤساء سلطات محلية في البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، والتي تعرف باسم "غلاف غزة"، في أعقاب لقائهم  مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وقائد الجبهة الجنوبية للجيش الإسرائيلي، هيرتسي هليفي، إن الانطباع لديهم هو أن الاتجاه نحو تهدئة "إيجابي" وأن الجهود للتوصل لاتفاق كهذا ستستمر.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن كوخافي أطلع رؤساء السلطات المحلية على الأمور الأساسية في تقييم الوضع، ونقل البيان عن كوخافي زعمه أن "عمليات الجيش الإسرائيلي خلال عملية ’حزام أسود’ (العدوان على غزة إثر اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا) نجحت بفضل مناعة سكان الغلاف وقيادتكم، وهي توفر فرصة خاصة لواقع آخر في المنطقة".  

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة