هدم العراقيب للمرة 170

هدم العراقيب للمرة 170
من هدم العراقيب، صباح اليوم

هدمت قوات من الشرطة ووحدة "يوآف" التابعة لما تسمى بـ"سلطة تطوير النقب"، خيام بلدة العراقيب، مسلوبة الاعتراف في النقب، والمهددة بالتهجير والإخلاء، وأقدمت على تشريد أهلها للمرة 170 على التوالي، صباح اليوم الثلاثاء.

كما قامت الشرطة باعتقال نجل شيخ العراقيب، عزيز صياح الطوري، في أعقاب عملية الهدم، قبل إطلاق سراحه لاحقا بشروط مقيدة.

 

وقال رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، أحمد خليل الطوري، في حديث لـ"عرب 48"، إن "وحدة يوآف لديها نوايا مبيتة بتوسيع رقعة الخلاف مع المؤسسة، وذلك من خلال تسجيل أكبر عدد ممكن من الملفات الجنائية بحق سكان بلدة العراقيب، في محاولة لنقل كل ما هو مغلوط عن أهالي العراقيب وكأنهم مجرمون".

وأكد أن "مثل هذه المحاولات الرامية إلى ترحيلنا عن أرضنا لن تثنينا عن البقاء في أرضنا، وبالتالي نحن باقون ما بقي الزعتر والزيتون، وبانتظار قرار المحكمة بخصوص ملكية الأرض وعليه لن نترك العراقيب بمحض إرادتنا وسنواصل التداول بهذه القضية في أروقة المحاكم حتى الرمق الأخير".

ويصر أهالي العراقيب على البقاء في قريتهم وإعادة بناء الخيام والمساكن والتصدي لمخططات تهجيرهم من قريتهم، علما أنه جرى هدم القرية قبل ذلك يون 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019.

وتواصل السلطات الإسرائيلية ملاحقة سكان القرية الذين يرفضون المساومة على الأرض، فعدا هدم مساكنهم المتواضعة وحرث وتدمير المحاصيل الزراعية تفرض عقوبات وغرامات مالية عليهم بحجة البناء دون تراخيص.

وتستمر السلطات بهدم العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية إلى الإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

هذا، وتواصل السلطات التضييق على أهالي العراقيب بعدة طرق كان آخرها إدانة الشيخ صياح الطوري واعتقاله، بالإضافة إلى عدد من أبناء القرية بعدة تهم بذريعة البناء غير القانوني وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة".

اقرأ/ي أيضًا | هدم العراقيب للمرة 169



هدم العراقيب للمرة 170

هدم العراقيب للمرة 170

هدم العراقيب للمرة 170

هدم العراقيب للمرة 170

هدم العراقيب للمرة 170