تقرير: مقتل صهري سليماني وعماد مغنية بالغارة الأميركية

تقرير: مقتل صهري سليماني وعماد مغنية بالغارة الأميركية
إحدى السيارات التي استهدفتها الغارة الأميركية ببغداد، الليلة الماضية (أ.ب.)

ذكر مصدر أمني عراقي اليوم، الجمعة، أن صهري كل من قاسم سليماني وعماد مغنية، قتلا في الغارة الأميركية، التي استهدفت رتلا لـ"الحشد الشعبي" على طريق مطار بغداد الدولي.

وقال مصدر في الشرطة العراقية لوكالة الأناضول، طلب عدم ذكر اسمه، إن "القصف الجوي الأميركي أدى إلى مقتل صهري سليماني ومغنية". وأضاف أن عدد القتلى جراء الغارة ارتفع إلى 10.

وصهر مغنية هو سامر عبد الله، وهو مسؤول العمليات الخارجية في حزب الله.

وكان عماد مغنية، قائد قوات حزب الله اللبناني، قبل اغتياله في العاصمة السورية دمشق، عام 2008.

وفجر اليوم، أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، مقتل كل من سليماني، قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي (قوات شيعية)، في قصف صاروخي استهدف سيارتهما على طريق مطار بغداد.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ