اعتقال سجان إسرائيلي بشبهة إدخال هواتف محمولة لأسرى فلسطينيين

اعتقال سجان إسرائيلي بشبهة إدخال هواتف محمولة لأسرى فلسطينيين
(أ.ب.)

اعتقلت الوحدة القطرية للتحقيقات مع السجانين، فجر اليوم الإثنين، ضابطا في سلطة السجون الإسرائيلية، بشبهة إدخاله هواتف محمولة إلى أسرى فلسطينيين في سجن "رامون".

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الضابط أدخل الهواتف إلى أسرى ينتمون إلى حركة فتح ويمضون فترات عقوبات طويلة في السجن.

وجاء اعتقال الضابط السجان في أعقاب تحويل سلطة السجون معلومات بهذا الخصوص إلى الشرطة، التي فتحت تحقيقا بمشاركة النيابة العامة في منطقة تل أبيب وسلطة السجون.

وحسب الشبهات، فإن السجان استغل مكانته من أجل إدخال هواتف محمولة إلى الأسرى، وهو مشتبه "بمساعدة تنظيم إرهابي وإقامة علاقات محظورة بين سجان وأسرى، وتلقي رشوة والاحتيال وخيانة الأمانة والتآمر على تنفيذ جريمة".

كذلك تم اعتقال مشتبهين آخرين بشبهة الضلوع في نقل الهواتف المحمولة للأسرى.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ