طالبان تتبنى إسقاط الطائرة الأميركية

طالبان تتبنى إسقاط الطائرة الأميركية
طائرة بعد تحطمها (تويتر)

أعلنت حركة طالبان أن الطائرة التي تحطمت شرقي أفغانستان، اليوم الاثنين، في منطقة خاضعة لسيطرة الحركة، تابعة للقوات الأميركية، فيما نفت وزارة الدفاع الأفغانية أن تكون الطائرة أفغانية.

وأكد الجيش الأميركي، سقوط طائرة عسكرية كانت تقل خمسة أشخاص شرقي أفغانستان.

وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان بلغة الباشتون إن "طائرة خاصة للمحتلين الأميركيين تحطمت في ولاية غزنة"، مضيفًا أن جميع أفراد الطاقم قُتلوا.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، روح الله أحمدزاي، لوكالة فرانس برس أن الطائرة ليست تابعة للقوات الأفغانية، وقال إن الطائرة "ليست تابعة للقوات الجوية الأفغانية ولا لجهاز الاستخبارات ولا لوزارة الدفاع أو الداخلية".

وتُظهر مقاطع فيديو وصور نقلها حساب على "تويتر" مقّرب من حركة طالبان حطام الطائرة المتوسّطة الحجم بعد أن تحطّمت في حقل تغطّيه الثلوج، وبدا ذيل الطائرة سليمًا حاملًا شعار سلاح الجو الأميركي.

وبحسب طالبان، فإن الطائرة "كانت تحلّق في مهمّة مراقبة"، وهذا النوع من الطائرات هو نفسه الذي يستخدمه سلاح الجو الأميركي في البلاد للمراقبة الإلكترونية.

وأعلنت السلطات المحلية تحطم الطائرة نحو الساعة 13.00، وأشارت هيئة الطيران المدني الأفغانية، لاحقًا في بيان أنه "لم يتمّ تسجيل تحطم أي طائرة تجارية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة