الشرطة تفتش حقائب أطفال في رهط

الشرطة تفتش حقائب أطفال في رهط
(تصوير شاشة)

وثق شريط فيديو قيام أفراد من الشرطة بتفتيش حقائب لطلاب مدرسة، في أحد أحياء مدينة رهط بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، ما أثار حالة من التذمر والغضب بين الأهالي.

وقال عضو بلدية رهط، سامي أبو صهيبان، إن "الشرطة تتصرف مع المواطنين بصورة همجية، وما أقدمت عليه الشرطة هو عمل بربري وغير مقبول ضد الأطفال، والذي من شأنه أن يؤثر عليهم وعلى مستقبلهم وحياتهم".

وأضاف أن "الأطفال الذين ظهروا في الشريط هم أبناء المغدور عزمي أبو صهيبان، الذي تعرض للقتل قبل شهرين، وبدلا من أن تقوم الشرطة بالبحث عن الجناة، فإنها تطارد هؤلاء الأطفال وتفتش حقائبهم وكأنهم سيثأرون لوالدهم".

وفي سياق متصل، اقتحمت الشرطة، يوم الإثنين الماضي، روضة بيضاء الثلج في مدينة الطيبة، وأجرت تفتيشا واسع في المكان شملت حقائب الأطفال الذين انتابتهم حالة من الخوف والذعر.

وفي حالة أخرى، اقتاد عناصر من الشرطة، في الأيام الأخيرة، طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات للتحقيق معها خلال يوم دراسي في إحدى المدارس العربية في مدينة عكا.