تخوفات من انتشار كورونا: نتنياهو يعقد جلسة تقييم وعزل العشرات صحيًا

تخوفات من انتشار كورونا: نتنياهو يعقد جلسة تقييم وعزل العشرات صحيًا
(أ ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، السبت، تطبيق الحجر الصحي على 200 شخص بينهم 180 طالبا بعدما تبين أنهم تواصلوا مع وفد من كوريا الجنوبية زار البلاد، والذي تبين إصابة بعض أعضاءه بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) لدى عودتهم إلى بلادهم.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية الأجواء أمام الرحلات الآتية من كوريا الجنوبية ومن اليابان في إطار التصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء السبت. وتُضاف هذه التدابير إلى قيود سابقة فرضت على الرحلات الآتية من الصين وماكاو وتايلاند وسنغافورة وهونغ كونغ.

وذكر الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة الإسرائيلية أنه من المتوقع أن تتخذ السلطات خلال الفترة القريبة المقبلة، قرارا بإغلاق الحدود أمام "الأشخاص غير المقيمين في إسرائيل"، في أعقاب القلق المتزايد بشأن انتشار كورونا؛ ليتم لاحقًا حذف هذه المعلومة من موقع الوزارة.

وخلال مؤتمر صحافي طارئ عبّر مدير وزارة الصحة الإسرائيلية، موشيه بار سيمانطوف، عن التغير في توجهات وإجراءاتها الوزارة في ما يتعلق بالتحضيرات لمواجهة فيروس كورونا وعلاجه، وأقرت الوزارة أن زيارة الوفد الكوري شكلت "حدثًا كبيرًا ومعقدًا"، وأعلنت أنها تركز الآن على جهود السيطرة على انتشار العدوى.

ويعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يوم غد الأحد، جلسة خاصة لتقييم الأوضاع في ما يتعلق بانتشار الفيروس، وسط مخاوف من إمكانية انتشار العدوى عشية الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الثاني من آذار/ مارس المقبل.

ولفتت القناة 13 الإسرائيلية إلى أن جلسة المشاورات التي قد تشهد اتخاذ إجراءات مشددة للحد من انتشار العدوى في البلاد، يعقد بمشاركة وزير الصحة ووزراء في حكومة تسيير الأعمال، بالإضافة إلى مدراء مستشفيات ومسؤولين آخرين.

من جانبه، قال سيمانطوف، إن "تقديراتنا أن احتمال وجود مريض بفيروس كورونا في إسرائيل ارتفعت بشكل كبير نتيجة زيارة الوفد الكوري. ربما كان هناك المئات من الاتصالات مع السياح الكوريين. نحث الجمهور على التعاون".

وشدد سيمانطوف في مؤتمر صحافي على التزايد الكبير في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية واليابان في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

بدروها، عبّرت نقابة "أطباء الصحة العامة" عن قلقها من انتشار فيروس كورونا في إسرائيل بعد زيارة الوفد الكوري، وذكرت النقابة في بيان صدر عنها أنه "يجب أن يكون افتراض الأجهزة الرسمية أن الفيروس انتشر بالفعل في إسرائيل".

وكانت الصحة الإسرائيلية، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، تطبيق الحجر الصحي لمدة 14 يوما على أي شخص يصل البلاد قادما من كوريا الجنوبية أو اليابان.

كما أعلنت الوزارة عن تطبيق الحجر الصحي على 33 طالبا ومدرسا (30 طالبا وثلاثة مدرسيين) من مدينة بئر السبع تواجدوا في المناطق زارها الوفد السياحي الكوري.

كما أوضحت الوزارة أنها فرضت كذلك الحجر الصحي على 66 طالبًا ومرافقًا من مدرسة في كريات حاييم الواقعة في ضواحي حيفا.

وأعلنت الوزارة تطبيق الحجر الصحي على 90 طالبًا وعشرة من أعضاء الهيئة التدريسية في إحدى مدارس العفولة، تواجدوا في مناطق زارها الوفد السياحي الكوري.

وكان طلاب المدرسة من كريات حاييم قد زاروا خلال رحلة مدرية جبل مسعدة الذي يطل على الساحل الغربي للبحر الميت، شرقي منطقة النقب، بالتزامن مع تواجد الوفد الكوري الجنوبي في المنطقة.

ولفتت الوزارة إلى أنه لا يوجد أعراض إصابة بعدوى الفيروس الخطير في صفوف طلاب المدرسة من كريات حاييم ومرافقيهم.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية بفرض الحجر الصحي على عشرة موظفين في سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية، بالإضافة إلى خمسة موظفين في غور تمناع جنوبي البلاد.

وفي ما يتعلق بالطلاب المدرسة في بئر السبع، أوضحت وزارة الصحة أنه تم عزلهم لمدة 5 أيام تمهيدا لفحصهم.، وذكرت أنهم تواصلوا مع "وفد من كوريا الجنوبية زار مناطق في البلاد خلال الشهر الجاري، وتبين أن بعض أفراده مصابون بكورونا الجديد".

كما تم العزل الصحي، للمرشد السياحي الذي رافق الوفد الكوري الجنوبي، وجارٍ تحديد أماكن مرشدين آخرين (لم يذكر عددهم) لعزلهم، وفقًا للقناة 12 الإسرائيلية.

إسرائيل تمنع 200 أجنبي من الدخول للبلاد

هذا ومنعت السلطات الإسرائيلية، السبت، نحو 200 أجنبي جاؤوا على متن طائرة قادمة من سيول عاصمة كورية الجنوبية من دخول مطار اللد (بن غوريون)؛ تحسبا من انتشار فيروس كورونا.

وتوقفت الطائرة التابعة للخطوط الكورية الجنوبية خارج منطقة توقف الطائرات في المطار، وسط انتشار لسيارات الإسعاف على المدرج، ولم يسمح إلا للركاب الإسرائيليين البالغ عددهم 12 مسافرا بالنزول من الطائرة.

وقد نقلتهم سيارات الإسعاف إلى منازلهم حيث تم وضعهم في حجر صحي، وفق ما أوضحت أجهزة الإنقاذ الإسرائيلية.

ولفتت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أنه تم تزويد الطائرة التابعة للخطوط الجوية الكورية الجنوبية بالوقود، ومن ثم إعطائها تعليمات بالعودة إلى سيول.

وأعلنت إسرائيل، الجمعة، اكتشاف أول إصابة بالفيروس لمواطنة عائدة من سفينة "دايموند برينسس"، التي كانت تخضع للحجر الصحي في ميناء "يوكوهاما" الياباني.

وقالت السلطات الإسرائيلية في بيان "بعد إجراء الفحوص في المختبر المركزي بوزارة الصحة على الركاب العائدين من على متن السفينة من اليابان أظهرت النتائج إصابة مؤكدة بالفيروس لإحدى العائدات".

وسجلت دول عديدة حتى السبت ألفين و362 حالة وفاة و77 ألفا و916 إصابة، غالبيتها العظمي في الصين، بسبب كورونا، وفق حصيلة جمعتها وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.