سقوط حر لأسعار النفط بعد فشل اتفاق "أوبك+"

سقوط حر لأسعار النفط بعد فشل اتفاق "أوبك+"
(أ ب)

شهدت أسعار النفط هبوطا حادا صباح اليوم الإثنين، متأثرة بفشل اتفاق "أوبك+" وخفض السعودية سعر نفطها.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط اليوم، بأكثر من 30 في المئة لأدنى مستوى لها منذ 2016، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام فيما يشير إلى بداية حرب أسعار عقب إخفاق محادثات "أوبك+" مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وكانت روسيا قد رفضت يوم الجمعة اقتراح أوبك إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا. وردت أوبك بإلغاء القيود المفروضة على إنتاجها من النفط. وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 12.02 دولار أو 26.55 في المئة إلى 33.25 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:19 صباح اليوم، في حين تراجع سعر الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 11.79 دولار أو 28.56 في المئة إلى 29.49 دولار.

وسجّلت أسواق المال في دول الخليج خسائر كبرى مع افتتاح تعاملات ال‘ثنين، وذلك على خلفية انهيار أسعار النفط التي تراجعت بنحو 30 بالمئة في خضم حرب الأسعار التي بدأتها السعودية.

وتراجعت بورصة الكويت بنسبة 9.5 بالمئة ما اضطر السلطات المالية إلى وقف التعاملات فيها، بينما سجّل مؤشر سوق دبي انخفاضا بنسبة 9 بالمئة ومؤشر سوق أبوظبي تراجعا بنسبة 7.1 بالمئة.

وقالت وكالة "بلومبرغ" الإخبارية الاقتصادية، المملوكة للملياردير والمرشح الرئاسي الأميركي مايكل بلومبرغ، إن رفض روسيا تعميق وتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط، [ينبع من فائض الإنتاج الأميركي من النفط الصخري.

وذكرت الوكالة، على لسان مصادر لم تسمها، أن موافقة روسيا على مقترح اتفاق تعميق وتمديد خفض إنتاج النفط ستكون بمثابة هدية من جانب تحالف "أوبك+"، بما فيه روسيا، إلى الولايات المتحدة، وهذا ما ترفضه الأولى.