بلدية الناصرة تؤكد: لا كورونا في المدينة

بلدية الناصرة تؤكد: لا كورونا في المدينة
جلسة بلدية الناصرة، اليوم

أكدت بلدية الناصرة اليوم، الأربعاء، عدم وجود أي إصابة بفيروس كورونا في المدينة.

وعقدت البلدية جلسة خاصة، اليوم، تناولت كل ما هو مستجد من قبل وزارة الصحة بشأن انتشار فيروس كورونا، دعا إليها رئيس البلدية، علي سلام، وحضرها مدير مستشفى الناصرة "الإنجليزي" د. فهد حكيم، والمسؤول عن الملف في المستشفى د. أمير عليمي، وأعضاء من المجلس البلدي يمثلون كافة الكتل، ونواب الرئيس ومساعدوه ومديرو الدوائر والأقسام المختلفة في البلدية إلى جانب ممثلي لجنة أولياء أمور الطلاب في الناصرة.

وافتتح رئيس البلدية الجلسة، وقال إن "البلدية تتعامل مع هذا الموضوع به بأهمية بالغة، فهي تعمل على مدار الساعة لكي تقدم الخدمات والإرشادات والتوعية التي تصلها من وزارة الصحة، وتعقد الجلسات اليومية مع مديري المستشفيات حول كل جديد في الموضوع خاصة وأن الموجة في ازدياد وعدد المرضى في تزايد مستمر".

وأكد أنه "يهمنا في البلدية صحة الجمهور، ونحن جاهزون لتنفيذ كل تعليمات وزارة الصحة بهذا الشأن".

وأعلن سلام أنه "حتى هذه الساعة لا توجد أي حالة مرضية في الناصرة، ولكن هذا لا يعني إلا مزيدا من الاحتياط والانتباه ونقل المعلومات الصحيحة والإرشادات الوقائية حتى نحمي الناس خاصةً كبار السن من فيروس كورونا".

وقام د. فهد حكيم بتقديم وصف دقيق للوباء وأعراضه وخطورته على المسنين بالذات، وتحدث بإسهاب عن الصين موطن الفيروس وكيفية التعامل مع المرض وكيف أن الأرقام كانت كبيرة في البداية ثم بدأت بالانخفاض بعد تنفيذ الاحتياطات من المرض.

وأوضح كذلك "أهمية عدم التجمع الغفير في أماكن مغلقة وعدم المصافحة والمعانقة"، مؤكدا أن وزارة الصحة تقوم بإجراءات معينة بشكل تدريجي ومتتال.

كما تحدث د. حكيم عن المرض في إيطاليا وتفشيه هناك الأمر الذي تحاول وزارة الصحة في البلاد تجنبه وتوفير كافة التدابير لمنع تفشي الفيروس.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


بلدية الناصرة تؤكد: لا كورونا في المدينة

بلدية الناصرة تؤكد: لا كورونا في المدينة

بلدية الناصرة تؤكد: لا كورونا في المدينة