مُستجدات كورونا حول العالم: أكثر من 60 ألف حالة وفاة

مُستجدات كورونا حول العالم: أكثر من 60 ألف حالة وفاة
(أ ب)

أظهرت الأرقام الرسمية الصادرة مساء اليوم، السبت، أن فيروس كورونا المستجد أدى إلى أكثر من 60 ألف وفاة حول العالم، حوالي ثلاثة أرباعها في أوروبا، منذ ظهوره في كانون الأول/ ديسمبر.

وأعلنت السلطات الصحية في المملكة المتحدة، اليوم السبت، عن تسجيل 708 وفيات جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد خلال يوم واحد، في عدد قياسي جديد يؤكد تسارع تفشي الجائحة التي أودت بحياة 4313 شخصا في بريطانيا.

وكان قد تمّ الإعلان الجمعة عن 684 وفاة بعدما وصلت الحصيلة إلى 569 وفاة الخميس. وأحصيت حتى الآن 41903 إصابات رسميًا في بريطانيا.

وتوفي طفل في الخامسة من عمره إثر إصابته بـ"كوفيد 19" في بريطانيا، وأفادت هيئة الخدمات الصحية الوطنية التي أعلنت وفاة الطفل في بيان أن آخر الوفيات التي تم تسجيلها تشمل 637 مريضا تتراوح أعمارهم بين خمس و104 سنوات.

وذكرت أن أربعين منهم تبلغ أعمارهم بين 48 و93 عاما لم يكونوا يعانون من أي مشاكل صحية سابقة معروفة.

في حين سجلت إيطاليا التي تتصدر حصيلة الوفيات العالمية بفيروس كورونا،681 حالة وفاة جديدة اليوم السبت، لترتفع الحصيلة إلى 15362 حالة وفاة

وارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 7 آلاف و163، إثر تسجيل 1105 حالات جديدة، خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.

وتشهد الولايات المتحدة، التي تتصدر قائمة الدول الأكثر تأثرا بالفيروس، ارتفاعا سريعا في عدد الإصابات والوفيات.

ووفقا لأحدث بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكينز الأميركية، السبت، فإن عدد الإصابات وصل 278 ألفا و537، بعد تسجيل 32 ألفا و936 إصابة خلال آخر 24 ساعة.

وفي الإجمال، سجلت حول العالم (حتى الساعة الرابعة والنصف من مساء السبت) 61138 وفاة، بينها 44132 في أوروبا التي تمثل القارة الأكثر تأثرا. وإيطاليا هي الدولة التي سجلت أكبر عدد وفيات في العالم (15362)، تليها إسبانيا (11744)، ثم الولايات المتحدة (7163)، وفرنسا (6507) والمملكة المتحدة (4313).

ومنذ ظهور كوفيد 19، تم رسميا رصد 1,130,204 إصابات حول العالم، أكثر من نصفها في أوروبا (610846)، و290219 إصابة في الولايات المتحدة وكندا (7325 وفاة في البلدين) و115777 إصابة في آسيا (4124 وفاة).

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءا من الحصيلة الفعلية للإصابات إذ إنّ دولا عدة لا تجري الفحوص إلا للحالات التي تتطلب دخول المستشفى.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"