عدد وفيات كورونا في فرنسا يتجاوز 17 ألفا 

عدد وفيات كورونا في فرنسا يتجاوز 17 ألفا 
فرنسي مُصاب بالفيروس (أ ب)

ارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في فرنسا، اليوم الأربعاء، إلى 17167 حالة منذ بدء تفشي الوباء، بينها 10643 في المستشفيات، فيما أُصيب ثلث أفراد طاقم حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" بالفيروس.

ووفق تعداد رسمي أعلنه مدير عام الصحة الفرنسي، جيروم سالومون، فقد ارتفعت حصيلة الوفيات في دور رعاية المسنين إلى 6524 حالة.

وقال سالومون إن الأرقام تظهر ارتفاعا قدره 1438 حالة عن حصيلة أمس الثلاثاء، مردّه إلى "تحديث" أرقام البيانات، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وللمرة الأولى منذ بدء تفشي الوباء تراجع عدد المُصابين بالفيروس في المستشفيات الفرنسية، وفق سالومون الذي قال إن "عدد المرضى (المصابين) في المستشفيات بات أقل بـ513" مقارنة بحصيلة يوم الثلاثاء، بفضل "خروج عدد كبير من المرضى من المستشفيات".

وذكر سالومون "إنه أول تراجع"، مشددا على أهميتهـ كما أن عدد الحالات الخطرة في العناية المركزة يواصل تراجعه لليوم السابع على التوالي، إلا أن سالومون أكد أن وجود 6457 مريضا في العناية المركزة يبقى "رقما مرتفعا جدا".

عاملات في مجال الصحة بفرنسا (أ ب)

على صلة، أظهرت الفحوص أن أكثر من ثُلث بحارة حاملة الطائرات الفرنسية، شارل ديغول، يحملون الفيروس، منذ عودتهم بصورة مبكرة إلى فرنسا يوم الأحد الماضي، بعد اكتشاف مصابين بالوباء على متنها، وفق حصيلة مؤقتة نشرتها، وزارة القوات المسلحة.

وقالت الوزارة في بيان: "حتى تاريخ مساء 14 نيسان/ أبريل، شملت اختبارات الكشف عن الفيروس 1767 بحارا من المجموعة الجوية البحرية. أجريت الغالبية العظمى من هذه الاختبارات لبحارة من حاملة الطائرات. وكانت اختبارات 668 منهم إيجابية".

ومن بين هؤلاء "دخل 31 مستشفى سانت آن التابع لوزارة القوات المسلحة في تولون (جنوب) وواحد في العناية المركزة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"