مقتل الشاب نور أبو القيعان بجريمة إطلاق نار في حورة

مقتل الشاب نور أبو القيعان بجريمة إطلاق نار في حورة
من المكان

قتل الشاب نور شحدة أبو القيعان (20 عاما) متأثرًا بجروحه الحرجة، إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار وقت مساء اليوم، الأربعاء، في بلدة حورة في منطقة النقب، جنوبي البلاد. وعلم "عرب 48" أن الشاب رُزق بطفل قبل 3 أسابيع فقط.

ولفتت المصادر الطبية إلى أنها تلقت بلاغا في تمام الساعة 22:32 عن إصابة شاب في الحي رقم 9 في بلدة حورة بجروح حرجة من جراء تعرضه لإطلاق نار. ليتم الإعلان لاحقًا عن وفاة المصاب متأثرًا بجراحه.

ضحية جريمة القتل، نور شحدة أبو القيعان

وذكرت مصادر محلية أن إطلاق النار وقع إثر شجار نشب بين عائلتين متخاصمتين في بلدة حورة، علما بأن القرية شهدت منذ بداية العام الجاري جريمة قتل الشاب ساهر أبو القيعان، وتم تقديم لائحة اتهام بحق شاب للاشتباه بضلوعه في الجريمة.

وقال قريب الضحية لـ"عرب 48" إن "المرحوم قُتل ظلما، على خلفية نزاعات عائلية دامية، ولا صلة له بهذه النزاعات أبدا".

وأوضح أن "المرحوم كان في طريقه لشراء السحور للعائلة. ذهب للأسف ولم يعد، هذه النزاعات الدموية يجب أن تنتهي، (لأننا) نخسر شبابا مثل الورود".

وفي بيان صدر عنها، قال الشرطة إن قواتها "وصلت إلى المكان وشرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث".

24 ضحية في جرائم القتل بالمجتمع العربي

هذا، وشهدت الأيام الأخيرة أحداث عنف في كل من تل السبع وجديدة المكر وطرعان ودالية الكرمل، أسفرت عن ثلاثة قتلى وإصابات عدة، لتضاف إلى سلسلة من الجرائم في المجتمع العربي في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها.

وقتل منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم، 24 شخصا في المجتمع العربي في جرائم قتل مختلفة، آخرهم محمود مؤيد عدوي (29 عاما) من قرية طرعان. وتظهر المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 5 نساء.

وقُتل في العام الماضي 93 عربيا بينهم 11 امرأة، علما بأنه قُتل 76 عربيا بينهم 14 امرأة في العام 2018، وقُتل 72 عربيا بينهم 10 نساء عام 2017 في جرائم قتل مختلفة بالبلاد.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"