المصادقة على فتح دور العبادة بدءًا من الأربعاء

المصادقة على فتح دور العبادة بدءًا من الأربعاء
من يافا، توضيحية (أ ب)

صادقت الحكومة الإسرائيلية، مساء اليوم، الثلاثاء، على فتح دور العبادة لاستقبال المصلين بدءًا من يوم الأربعاء 20 أيار/ مايو الجاري.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الصحة، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، صادق على القرار خلال جلسة تشاورية عقدت مساء اليوم، بحضور وزيري الداخلية والصحة، ورئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة.

ويشترط القرار استقبال دور العبادة 50 مصليا كحد أقصى، وذلك مع التقيد بتعليمات التباعد الاجتماعي، بما في ذلك الحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص وقواعد النظافة العامة وارتداء الكمامات الواقية، وتعيين "مسؤول كورونا"، لمتابعة سير الإجراءات.

كما صادقت الحكومة الإسرائيلية على السماح للمواطنين بالمكوث على شواطئ البحر، عملا بتعليمات "الشارة البنفسجية"، بالإضافة إلى السماح بتلقي علاج نفسي، بالإضافة إلى عودة عمل المتاحف على أن تستقبل زائرا واحدا في مساحة 15 مترا مربعا، ووفقًا لتعليمات "الشارة البنفسجية" كذلك.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، قد أعلنت مساء الثلاثاء، عن تسجيل حالتي وفاة و12 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليستقر العدد الإجمالي للإصابات عند 16659 إصابة من بينها 278 حالة وفاة.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، أن عدد الإصابات النشطة انخفضت إلى 2946 حالة، من بينها 42 في حالة متوسطة، و50 في حالة خطيرة، تم وصل 38 منهم بجهاز التنفس الاصطناعي.

وأشارت المعطيات إلى انخفاض الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي خلال الساعات الـ24 الماضية بنسبة 9.5%، فيما وصل عدد حالات الوفاة من جراء "كوفيد 19" إلى 278، بارتفاع وصل إلى 0.7%.

ووفقًا للمعطيات التي أوردتها الوزارة، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 13435 شخصًا، بعد تسجيل 143 حالة تعافي خلال الساعات الـ24 الماضية، في زيادة بلغت 1.1%.

وأشارت الوزارة إلى أن 143 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 2796 مريضًا العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

ومع انخفاض عدد المرضى وتباطؤ تفشي الفيروس تواصل الوزارة الحكومية ذات الصلة بمنح التسهيلات ورفع المزيد القيود والعودة تدريجًا إلى الحياة الطبيعية.

وفي هذا السياق، أوعز وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين بالسماح بفتح المطاعم، والبارات، والنوادي الليلية، وبرك السباحة، والفنادق، والدورات اللامنهجية، والحركات الشبابية والمؤسسات التربوية غير الرسمية، بدءًا من الـ27 من أيار/ مايو الجاري.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر عنها مساء اليوم، أنه تم التوصل إلى اتفاقات بهذا الشأن مع ممثلين عن هذه القطاعات بحضور ممثلين عن وزارتي المالية والاقتصاد، علما بأنه يتوجب مصادقة الحكومة على المخطط حتى يدخل حيّز التنفيذ.

ووفقًا للمخطط سيتم السماح للمطاعم المعدة لاستقبال 100، بالعمل كالمعتاد، فيما سيسمح للمطاعم المعدة لاستقبال أكثر من 100 زبون، باستقبال "85% من الحد الأقصى الذي يمكنها احتواؤه".

ويشترط على المطاعم المحافظة على مسافة 1.5 متر بين كل طاولة، وأوصت الوزارة بحجز مكان مسبقًا قدر الإمكان، قبل التوجه إلى المطاعم، وقياس حرارة الجسم للزبائن الداخلين.