قنابل مضيئة بين الجولان المحتل والقنيطرة

قنابل مضيئة بين الجولان المحتل والقنيطرة
من المكان (نور أبو الحسن)

ذكرت قناة "الدنيا" التابعة للنظام السوري أن جيش النظام ألقى قنابل مضيئة فوق منطقة سحيتا جنوب بلدة حضر، قبل منتصف ليل الأحد – الإثنين، بعد سماع أصوات إطلاق نار.

وذكرت القناة أنه "تبيّن لاحقا أنها أصوات إطلاق النار صادرة عن صيادين في المنطقة".

بينما ذكر ناشطون سوريّون أنّ الجيش الإسرائيلي استهدف مواقع بالقرب من قرية حضر، المحاذية لـ"خط فكّ الاشتباك" قرب الجولان المحتل.

وفي الأول من أيار/مايو الجاري، ذكرت مصادر إيرانيّة أن قصفًا صاروخيًا إسرائيليًا استهدف مواقع في القنيطرة السورية، ليلا.

ووفقًا لما ذكرت قناة "العالم" الإيرانيّة الناطقة بالعربيّة، فإنّ الاحتلال الإسرائيلي أطلق من الجولان المحتلّ "5 صواريخ باتجاه مواقع عدّة"، ذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنها داخل القنيطرة وفي منطقة تل أحمر.

وذكرت القناة أنّ الأضرار ماديّة، فيما ذكرت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري أنّ مروحيّات إسرائيليّة اعتدت "بعدة صواريخ من أجواء الجولان المحتل على أهداف في المنطقة الجنوبية واقتصرت الأضرار على الماديات".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"