جولة استفزازية للمستوطنين في النقب

جولة استفزازية للمستوطنين في النقب
("عرب 48")

نظمت جمعية "رغافيم" اليوم الخميس، جولة ميدانية استفزازية برفقة الكتلة البرلمانية لتحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، في المناطق العربية في النقب.

ودعت الجمعية اليمينية المتطرفة إلى الجولة بحجة "الاطلاع على ما يحدث في النقب، في مسألة الجريمة البدوية المتمثلة بالاستيلاء على أرضي الدولة"، في إشارة إلى القرى البدوية العربية مسلوبة الاعتراف في النقب.

وخلال الجولة التي يشارك فيها الوزيران السابقان، نفتالي بينيت وأييليت شاكيد، اقتحم ناشطو اليمين بحماية العشرات من عناصر أجهزة الأمن الإسرائيلية قرية اللقية.

وأقام ناشطو اليمين نقطة مراقبة في محيط بلدة اللقية التي تقع شمال مدينة بئر السبع، وذلك بحماية قوات خاصة من جهاز الشرطة، بالإضافة إلى الحراس الشخصيين لأعضاء الكنيست.

ودعت الجمعية اليمينية المتطرفة إلى الجولة بحجة "الاطلاع على ما يحدث في النقب، في مسألة الجريمة البدوية المتمثلة بالاستيلاء على أرضي الدولة"، في إشارة إلى القرى البدوية العربية مسلوبة الاعتراف في النقب.

وبحضور العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية، حرض أعضاء الكنيست عن "يمينا" على عرب النقب، واتهموهم بـ"سرقة الأراضي وممارسة الإجرام وعدم الانصياع للقانون".

وتزامنت الجولة مع اقتحامات نفذتها قوات الهدم الإسرائيلية لقرى بدوية عربية مسلوبة الاعتراف في النقب من بينها قرية العراقيب وبير هداج، فيما هدمت السلطات مبنى في قرية خربة الوطن المهددة بالتجريف والتهجير.

وحاول ناشطون من أهالي النقب، بمشاركة النائبين العربيين السابقين في الكنيست، جمعة الزبارقة وطلب الصانع، التصدي لجولة اليمين الاستفزازية في النقب.

وتعرض الناشطون لاستفزازات من عناصر الشرطة ولشائم عنصرية من مستوطني "رغافيم" وكتلة "يمينا". وفي هذا السياق، قال الزبارقة في حديث لـ"عرب 48": "دعت جمعية رغافيم العنصرية كتلة ‘يمينا‘ لجولة في النقب بحضور الإعلام الإسرائيلي لبث سمومهم والتحريض على عرب النقب".

وقال الزبارقة "يدعي العنصريون أن عرب النقب يعيشون بشكل غير قانوني ويسرقون الأرضي والحقيقة أن 14 من أصل 15 عضو هيئة إدارية في حمعية رغافيم يعيشون في منازل غير قانونية (مستوطنات غير شرعية) وعضو الكنيست بتسلئيل سموترتش، المدير السابق للجمعية، يعيش في منزل غير قانوني في مستوطنة 'كدوميم'، بعد أن استولى على أرض بملكية خاصة لفلسطينيين".

وختم الزبارقة بالقول: "المطلوب التواجد والتصدي للتحريض. الحملة شرسة وتطال كل قرى النقب".

يشار إلى أن جمعية رغافيم" هي جمعية يمينية متطرفة، تلاحق الفلسطينيين في مناطق 48 و67، وخاصة في مجال الأراضي والبناء، وتحث السلطات الإسرائيلية، على استصدار أوامر هدم بيوت عربية، بحجة البناء غير المرخص، ويبرز نشاط هذه الحركة العنصرية في منطقتي النقب والمثلث.

هدم في خربة الوطن وأوامر هدم في بير هداج

واقتحمت وحدات يوآف المسؤولة عن هدم البيوت العربية في النقب، قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف ظهر اليوم، وقامت بجولات استفزازية في مقبرة القرية وبملاحقة للأهالي الموجودين على أرضهم.

وتزامنًا مع اقتحام العراقيب هدمت الوحدات مبنى في قرية خربة الوطن، وتستمر أعمال التجريف والتحريش غير القانونية على بواسطة "الصندوق القومي اليهودي" (ككال) في القرية.

هذا واقتحمت وحدات يوآف قرية بير هداج في النقب الجنوبي، وقامت بتوزيع أوامر هدم على منازل في القرية ومضايقة الأهالي، فيما لا يزال شاب من القرية رهن الاعتقال لدى الشرطة الإسرائيلية، إثر تصديه مع آخرين لاعتداء سابق للقوات على أهالي القرية.

وعلى الرغم من جائحة كرونا، صعدت السلطات الإسرائيلية حملتها على القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، وسط ضغوط متواصلة على الأهالي لدفعهم إلى إخلاء قراهم والرحيل عنها.

وشهدت الأيام الأخيرة حملة شرسة على قرى النقب في بير هداج وتل عراد وخربة الوطن، بالإضافة الى توزيع أوامر هدم في معظم قرى النقب الغربي خلال الأسبوع الماضي.

وفي هذا السياق، قال سلمان ابن حميد من اللجنة المحلية في بير هداج، في حديث لـ"عرب 48": "هجمة شرسة يومية وانتقام من أهالي بير هداج تمارسها كل مؤسسات الدولة، الشرطة الإسرائيلية اعتقلت في الأمس شابين واستطعنا استعادة أحدهما"، وأضاف "اليوم قامت القوات بالاقتحام مرة أخرى وإلصاق أوامر شرطية على بيوت القرية".

وحول الهجمة الإسرائيلية المتجددة على بير هداج، قال رئيس اللجنة المحلية، سليم الدنفيري، في حديث لـ"عرب 48": "عقلية انتقامية واضحة، اقتحامات يومية يحركها مدير سلطة 'تطوير النقب'، العنصري يائير معييان، ويحاول بكل قوته استغلال الوقت المتبقي له في السلطة لتسجيل نصر على أهالي بير هداج وهذا لن يحدث.. هداج باقية ومعييان زائل".

وعن ملاحقة أهالي العراقيب، أوضح الناشط عزيز الطوري أن "وحدات يوآف اقتحمت مقبرة العراقيب اليوم، وكالعادة تحاول استفزاز الأهالي لاعتقالهم وملاحقتهم، تظن سلطة الهدم أن الاستفزاز والتخويف سوف يردنا عن موقفنا، نحن لن نخذل العراقيب ما دمنا أحياء، الهجمة هي على النقب كله ويجب الوقوف جسدًا واحدًا فالإجرام يطالنا جميعًا".

اقرأ/ي أيضًا | رهط: الشرطة تطلق النار خلال شجار



جولة استفزازية للمستوطنين في النقب

جولة استفزازية للمستوطنين في النقب

جولة استفزازية للمستوطنين في النقب

جولة استفزازية للمستوطنين في النقب