عدد مُصابي كورونا في مجد الكروم يصل إلى 12

عدد مُصابي كورونا في مجد الكروم يصل إلى 12
محطة فحص كورونا في طمرة (أرشيفية)

أعلن المجلس المحلّي في مجد الكروم، اليوم الجمعة، عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في البلدة، ليصل عدد المُصابين بالفيروس إلى 12 شخصا، أُصيب معظمهم في الأسبوع الأخير.

وقال المجلس عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "بعد الموافقة على النشر نعلن لكم عن إصابتين بكورونا في مجد الكروم وهو السيد سمير خطيب أبو نصري وزوجته السيدة شفيقة خطيب أم نصري".

وطلب المجلس من "كل من كان له اتصال مباشر معهم (مع المُصابيْن) في الأسبوعين الماضيين أن يدخل للحجر الصحي ويجري الفحص بشكل فوري"، مشيرا إلى أن "كل من كان باتصال مباشر معهما عليه أن يتمم مدة الحجر 14 يوم، حتى لو كانت نتيجة الفحص سلبية".

وأوضح المجلس أن "ما يحدث في مجد الكروم يدل على ارتفاع خطير في عدد الإصابات في الأيام الأخيرة"، وقال: "علينا جميعا التصدي لهذا الوباء بأسرع وقت".

وطالب المجلس، أهالي البلدة "بالالتزام بتعليمات وزارة الصحة الكاملة وارتداء الكمامات والمحافظة على البعد بين الأفراد والنظافة والتعقيم، والتقليص من المدعوين في المناسبات السعيدة والتقليص من الزيارات لدور العبادة".

وأوضحت معطيات وزارة الصحة اليوم، استمرار انتشار فيروس كورونا في مختلف البلدات العربية، ومن بينها؛ رهط، وعرعرة النقب، وحورة، وباقة الغربية، والطيبة، وشفاعمرو، وكفر قاسم، والناصرة.

ويأتي ارتفاع الإصابات في مجد الكروم، بعد وقت وجيز من إعلان وفاة مسنة من باقة الغربية، جراء إصابتها بالفيروس.

وأصيب 1107 أشخاص بفيروس كورونا في البلاد أمس، الخميس، بحسب ما بيّنت معطيات وزارة الصحّة اليوم، الجمعة، في أعلى الزيادات اليوميّة في البلاد منذ بدء انتشار الفيروس في آذار/ مارس الماضي.

وارتفع عدد المرضى النشطين إلى 9618 مريضًا، ووُصفت حالات 70 من المصابين بالخطيرة (بارتفاع 5 إصابات)، ويخضع منهم 27 لأجهزة التنفّس الصناعي (انخفاض حالة واحدة).

وتوفي منذ منتصف ليلة الخميس – الجمعة شخص واحد، ليرتفع عدد الوفيات الكلي إلى 325، بينما ارتفع عدد المتعافين الكلي إلى 17599، في حين أجرت السلطات الطبيّة أمس 24491 فحصًا.

ودخلت صباح اليوم، الجمعة، تقييدات جديدة تقيّد التجمّعات في الأماكن المفتوحة وقاعات المناسبات والبارات والنوادي الليلة ودور العبادة بـ50 شخصا؛ بالإضافة إلى قصر المشاركين في التجمعات المنزليّة على 20 شخصًا.

واستثنت الحكومة الإسرائيليّة المطاعم من التقييدات الجديدة بعد معارضة شديدة من وزير المالية، يسرائيل كاتس، الذي ادّعى أن تقييد المطاعم سيؤدّي إلى ضربة قويّة لكلّ قطاع المطاعم، وفقًا لما نقلت قناة "كان 11".

وكشفت القناة ذاتها أنّ رئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحّة، سيغال سداتسكي، أبلغت مدير عام الوزارة، حيزي ليفي، أنّ "الجهاز الوبائي" التابع للوزارة غير قادر على التعامل مع عدد المرضى الحالي "وعلى شفى الانهيار".

وسبق أن صادقت الحكومة الإسرائيليّة على هذه القرارات التي أوصى بها المجلس الوزاري لمتابعة شؤون كورونا ("كابينيت كورونا")، لكن جلسة الحكومة شهدت سجالات حادّة بين وزراء الليكود و"كاحول لافان"، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيليّة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ