نفار يلغي حفله بأم الفحم بعد اجتماعه برئيس البلدية

 نفار يلغي حفله بأم الفحم بعد اجتماعه برئيس البلدية
نفار يلتقي برئيس بلدية أم الفحم بمركز مساواة (عرب 48)

*انطلاق الحوار بين رئيس بلدية أم الفحم وبين تامر نفار

*د. سمير صبحي: اتفقنا على عدم إقامة العرض في هذه المرحلة

*تامر نفار: لن أدخل أم الفحم تحت حماية الشرطة

التقى رئيس بلدية أم الفحم، د. سمير صبحي، بعد ظهر اليوم الخميس، مع الفنان تامر نفار بحضور الملتمسين ضد البلدية، في أعقاب قرار المحكمة السماح بالعرض، وذلك في مقر مركز مساواة، وجرى الاتفاق بين الأطراف على عدم إقامة العرض في هذه المرحلة.

وقد شكر صبحي الأطراف على قرارهم عدم إقامة العرض، رغم قرار المحكمة. وصرح خلال اللقاء عن تقديره لتامر نفار، ودعاه لحضور حلقة نقاش في البلدية معه ومع أعضاء البلدية.

كما أعرب عن "رفضه لموجة الهجوم التي يُشتم منها تحريض على نفار وعلى الملتمسين وكل من دعمهم". وقال: "لا مكان للتحريض بالقتل أو التكفير ضد أحد أبناء شعبنا"، وستعمل البلدية على محو المنشور الذي صدر حول العرض.

وفي أعقاب قرار المحكمة واللقاء بين نفار وصبحي صرح الملتمسون أنه من منطلق المسؤولية تجاه الوحدة الفحماوية والحوار المجتمعي، ومنعا لتنظيم عرض وطني فلسطيني بحماية الشرطة بترحيبهم بالموقف المشترك لنفار وصبحي وعدم إلزام البلدية بتنظيم الأمسية.

ورحبوا بفكرة تنظيم لقاء مفتوح بين نفار وأعضاء بلدية أم الفحم بهدف التأكيد على أهمية حرية التعبير عن الرأي والإنتاج الثقافي. وأكد الملتمسون على أن أم الفحم تتسع للجميع، وأنهم عازمون على الاستمرار في العمل على تطوير الحراك الفني والثقافي في البلد.

وقال نفار: "سأدخل أم الفحم وألتقي مع أهلها كابنها، ولن أقبل أن أدخلها بحماية الشرطة الإسرائيلية، وأشكر كل من دافع عن حرية التعبير عن الرأي وحق شباب وصبايا أم الفحم حضور عرضي أو حضور أي عرض فني آخر، وآمل أن تكون هذه السابقة آخر حدث لمنع إقامة عرض فني في أم الفحم وفي سائر البلاد".