أول رد فعل إسرائيلي على الانقلاب الفاشل في تركيا

أول رد فعل إسرائيلي على الانقلاب الفاشل في تركيا
جنود أتراك في إسطنبول (أ.ف.ب)

في أول ردّ فعل لها على المحاولة الانقلابيّة الفاشلة في تركيا، قالت وزارة الخارجية الإسرائيليّة، ظهر اليوم، السبت، إن 'إسرائيل تحترم المسار الديمقراطي التركي، وتأمل أن يستمر مسار المصالحة بين البلدين'.

وبالأمس، اكتفت الخارجيّة الإسرائيلية بالطلب من مواطنيها البقاء في الفنادق وعدم النزول للشوارع، لكنها لم تعلق رسميًا على الأحداث الجارية في البلاد.

وشهدت العلاقة بين البلدين تطورًا لافتًا، بعد توقيع اتفاق لتطبيعها، الشهر الماضي، في العاصمة الإيطاليّة، روما، بعد ستّ سنوات من انقطاع العلاقات بين البلدين.

وتنص الاتفاقية على أن تعتذر إسرائيل رسميًا عن قتل 10 مواطنين أتراك كانوا على سفينة مافي مرمرة عام 2009، والتي كانت متجهة إلى قطاع غزة لكسر الحصار الإسرائيلي، وأن تدفع إسرائيل تعويضات بقيمة 20 مليون دولار لعائلات الضحايا.

وتشمل بنود المصالحة تعيين سفراء لكلا البلدين في تل أبيب وأنقرة، وأشارت مصادر إعلامية تركية، إلى أن الحكومة والرئاسة، سيصدران، هذا الأسبوع، قرارًا بشأن تعيين سفير تركي في إسرائيل، ومن ضمن قائمة تضم ثلاثة أسماء، يعتبر، كمال أوكيم، الذي يعمل حاليًا كمستشار رئاسة الوزراء للشؤون الخارجية، الأوفر حظاً. ويعد أحد الخبراء بشؤون الشرق الأوسط.

ومن ضمن الاتفاق، تتنازل تركيا عن تقديم أي شكوى ضد الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا المواطنين الأتراك، وتتنازل تركيا عن فك الحصار البحري عن قطاع غزة، لكن يسمح لتركيا بإنشاء مشاريع في القطاع وإدخال بضائع ومساعدات عن طريق معبر بيت حانون (إيريز)، ومن المنشآت التي تخطط تركيا لبنائها محطة توليد للطاقة الكهربائية ومستشفيات ومدارس ومرافق أخرى.


>> اقرأ/ي أيضًا في تغطية عرب 48:

> الشعب أسقط الانقلاب

> غولن وإردوغان: كيف تحول التحالف إلى عداء؟

> تركيا: السيطرة على مقر هيئة الأركان وعزل 2745 قاضيًا

'نحن' ومحاولة الانقلاب في تركيا/ عزمي بشارة

> الانقلاب العسكري القادم في تركيا

احتفالات مبكرة بسقوط إردوغان

> يلدريم: 181 قتيلا واعتقال 2839 جنديًا

أسر قائد لأسطول التركي

> إيران تأمل أن 'تحترم' تركيا حكومة سورية 'المنتخبة'!

> اتحاد علماء المسلمين: الانقلاب حرام شرعًا ومن الكبائر!

> قائد الجيش التركي بالوكالة: تم إفشال محاولة الانقلاب

> تعرف إلى أبرز ضباط الجيش التركي ومصيرهم

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"