حكم إضافي ببطلان التنازل عن تيران وصنافير

حكم إضافي ببطلان التنازل عن تيران وصنافير
صنافير (أ ف ب)

قررت المحكمة الإدارية العليا في مصر، اليوم الإثنين، بطلان تنازل الدولة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للسعوديّة.

يأتي ذلك بعدما أصدرت المحكمة ذاتها، في حزيران/يونيو الماضي، حكمًا غير نهائي ببطلان الاتفاقيّة، إلا أن هيئة قضايا الدولة، الممثلة الرسمية للحكومة المصريّة، طعنت على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا والدستوريّة.

وخلال الجلسة، قدّم عضو الدفاع عن مصريّة جزيرتي تيران وصنافير، خريطة تعود للعامين 1912 – 1913، تعود فيها ملكية الجزيرتين إلى مصر لا السعوديّة، بالإضافة إلى خريطة إضافية منذ العام 1950 تؤكد مصريّة الجزيرتين.

وفي 27 آب/ أغسطس 2016، قررت محكمة مصرية، وقف نظر طعن الحكومة المقدم في 23 حزيران/ يونيو الماضي، على حكم بطلان الاتفاقية، عقب حكمها بقبول رد الهيئة القضائية التي تنظر الطعن، ولم تحدد جلسة جديدة للطعن بعد.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان السعودي، قد أقر الاتفاقية بالإجماع يوم 25 نيسان/ أبريل الماضي، فيما لم يصادق عليها البرلمان المصري كشرط لتصبح نهائية وسارية.

وشهدت مصر، مظاهرات يومي 15، 25 نيسان/ أبريل، في ما عرف إعلاميا في جمعة الأرض، احتجاجًا على قرار الحكومة المصرية بـ'أحقية' السعودية في الجزيرتين بموجب اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود، وقعها الطرفان في الشهر ذاته، الأمر الذي اعتبرته جهات معارضة وأحزاب سياسية 'تنازلاً' من الحكومة المصرية عن أرض تخضع لسيادتها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص