مصدر أمنى ينفي تعرض موكب عباس لإطلاق نار ببيروت

مصدر أمنى ينفي تعرض موكب عباس لإطلاق نار ببيروت

نفى مصدر أمني فلسطيني، ما تناقلته وسائل إعلام محلية في لبنان ومواقع التواصل الاجتماعي، عن تعرض موكب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لإطلاق نار لدى مغادرته لبنان.

وقال المصدر الأمني لوسائل إعلام فلسطينية إن هذه الأخبار عارية عن الصحة، نافيا إياها نفيا قاطعا، ووصفها بأنها 'أنباء مغرضة ومشبوهة هدفها التشويش على الزيارة الناجحة للرئيس في لبنان على مدار الأيام الثلاثة'.

وأوضح المصدر أن هذه الانباء غير صحيحة على الإطلاق، لأن الرئيس كان فعلى متن الطائرة في الأجواء، وأن مطلقيها لم يكونوا على علم بأن الطائرة التي كانت تقله كانت في الأجواء عندما نشروا الخبر، مما يؤكد زيف هذه الأنباء.

كما نفت السفارة الفلسطينية الأنباء، فيما نفت قناة الـ LBC اللبنانية ما نسب إليها من أخبار بهذه الخصوص، مؤكدة أنها لم تقم بنشر مثل هذه الأخبار على الإطلاق.

وكانت وسائل إعلام لبنانية زعمت أن  موكب عباس تعرض لإطلاق نار عند مغادرته العاصمة اللبنانية بيروت، عقب انتهاء زيارة استمرت ثلاثة أيام التقى خلالها كلا من الرئيس اللبناني ميشال عون ومجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري.

يأتي ذلك، في الوقت الذي تجددت  الاشتبكات في مخيمات اللاجئين، حيث أصيبت امرأة ورجل بجروح في اشتباكات مسلحة، السبت، شهدها مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.

وشهد المخيم شهد عمليات قنص ورشقات نارية متلاحقة من البركسات على حي الصفصاف في الشارع الفوقاني.

وكان عباس قد اقترح على المسئولين اللبنانيين بأن يتولى الجيش اللبناني ضبط الأوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية.

وفي وقت سابق اليوم السبت، استقبل عباس في مقر اقامته في بيروت، مجموعة من شباب المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وأطلع الحضور على آخر مباحثاته مع المسؤولين اللبنانيين، كما وضعهم بصورة تطورات الأوضاع الفلسطينية بشكل عام.

وسبق ذلك اجتماع عباس مع رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018