المتابعة تعلن الإضراب العام الإثنين تضامنا مع الأسرى

المتابعة تعلن الإضراب العام الإثنين تضامنا مع الأسرى

أعلنت لجنة المتابعة العليا، اليوم السبت، في افتتاح مؤتمر الطاقة البشرية الذي يعقد في الطيبة، الإضراب العام يوم الإثنين القادم الموافق 22/05/2017، لا يشمل التربية والتعليم، وذلك تضمانا وإسنادا للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، الذين يخوضون اضرابهم عن الطعام لليوم ال الرابع والثلاثين على التوالي.

ويأتي هذا الإعلان بعد اجتماع عقد يوم أمس، الجمعة، في رام الله، شارك فيه رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، وجمع الهيئة الوطنية لمساندة إضراب الأسرى والقوى الوطنية والإسلامية.

وتقرر في اجتماع رام الله  دعوة أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع، وفي الداخل وفي كافة أماكن الشتات، إلى اعتبار يوم الإثنين المقبل يوم إضراب شامل، ويوم غضب شعبي تتخلله فعاليات التضامن مع الأسرى، سواء في خيم الاعتصامات أو السلاسل البشرية أو المسيرات أو أي من الأشكال الجماهيرية الملائمة، والتأكيد من خلال ذلك على وحدة الشعب الفلسطيني والتفافه حول أسرى الحرية ومطالبهم العادلة والمشروعة، والتي عبروا عنها من خلال إضرابهم الباسل.

كما تقرر دعوة أبناء شعبنا لاعتبار يوم الاثنين ذاته يوما للإضراب التضامني عن الطعام، من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثامنة مساء، وفي مقدمتهم قياداته السياسية، وأعضاء المجلسين الوطني والتشريعي، وممثلو الهيئات السياسية والمجتمعية الفلسطينية.

وقررت اللجنة أيضا مطالبة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي يزور المنطقة ورؤساء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ومؤسسات الأمم المتحدة، والمؤسسات الدولية والحقوقية كافة للتدخل الفوري من أجل تلبية مطالب الحركة الأسيرة، وإدانة استمرار تعنت الحكومة الإسرائيلية وتنكيلها بالأسرى، وما ترتكبه من جرائم حرب يومية بحق الشعب الفلسطيني.

وتقرر أيضا استمرار العمل المشترك والموحد وتشكيل لجنة تنسيق مشتركة من لجنة المتابعة للجماهير العربية والهيئة الوطنية لمساندة الأسرى، والقوى الوطنية، وإبقاء اجتماعاتها مفتوحة حتى تحقيق النصر للاسرى والشعب الفلسطيني في معركة الاسرى البطولية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018